الرئيس الإيراني يتدخل لحماية وزرائه الفاسدين من استجواب البرلمان

الرئيس الإيراني يتدخل لحماية وزرائه الفاسدين من استجواب البرلمان
Iran's President Hassan Rouhani speaks with Asia Society President and CEO Josette Sheeran during an event hosted by the Council on Foreign Relations and the Asia Society in New York, September 26, 2013. REUTERS/Keith Bedford (UNITED STATES - Tags: POLITICS)

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر مطلعة في البرلمان الإيراني، اليوم السبت، بأن الرئيس حسن روحاني، طلب من رئيس البرلمان علي لاريجاني، وقف ملفات استجواب وزراء حكومته في الفترة الراهنة.

وذكرت المصادر أن روحاني شدد، في رسالة بعثها إلى لاريجاني، على أن ”الظروف التي تمر بها إيران لا تسمح بتفعيل ملفات استجواب الوزراء بالحكومة الحالية“.

وقال علي أصغر يوسف نجاد، عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني لوكالة أنباء ”تسنيم“، إن روحاني طلب من علي لاريجاني عقب عودته من نيويورك، وقف ملفات استجواب الوزراء، بعدما كان البرلمان عزم على استجواب وزير الصناعة والتجارة محمد شريعتمداري.

وأضاف يوسف نجاد أن روحاني يعتزم تقديم مرشحين لمناصب وزارية الأسبوع المقبل، إذ من المرجح أن يكون وزير الصناعة والتجارة محمد شريعتمداري من بين الوزراء الذين سيطالهم التغيير.

وفي وقت سابق، تقدم أكثر من 70 عضوًا بالبرلمان الإيراني بطلب لرئيسهم علي لاريجاني، لاستجواب وزير الصناعة والتجارة محمد شريعتمداي، ووزير الطرق والنقل والمواصلات عباس آخوندي، ووزير الشباب والرياضة مسعود سلطاني فر، ووزير الطاقة رضا اردكانيان.

وفي الـ23 من أيلول/ سبتمبر الجاري، تواردت معلومات نقلتها وسائل إعلام رسمية إيرانية، عن استقالة وزير الصناعة والتجارة محمد شريعتمداري، من منصبه بتنسيق مسبق مع الرئيس حسن روحاني قبل سفر الأخير إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكن الوزارة نفت هذه المعلومات.

وأطاح البرلمان الإيراني، مطلع آب/ أغسطس الماضي، بوزير العمل والشؤون الإجتماعية ”علي ربيعي“ بعد استجوابه، فيما صوت البرلمان في الـ27 من الشهر ذاته على إقالة وزير الاقتصاد والمالية مسعود كرباسيان، خلال استجوابه كذلك.

وتتهم السلطات القضائية ونواب إيرانيون وزير الصناعة والمعادن وبعض المقربين منه باستغلال علاقاتهم السياسية للحصول على الدولارات بأسعار منخفضة غير حقيقية، وبعد ذلك استخدامها لاستيراد السلع بأسعار رخيصة أو بيعها في السوق السوداء لتحقيق أرباح هائلة.