طائرات ”إف-35“ أمريكية تنفذ أولى طلعاتها القتالية بأفغانستان

طائرات ”إف-35“ أمريكية تنفذ أولى طلعاتها القتالية بأفغانستان
An F-35 Joint Strike Fighter, marked AA-1, lands Oct. 23 at Edwards Air Force Base, Calif. The F-35 Integrated Test Force staff concluded an air-start test. (U.S. Air Force photo/Senior Airman Julius Delos Reyes)

المصدر: ا ف ب

نفذت طائرات الشبح ”إف-35“ الأمريكية أولى طلعاتها القتالية، الخميس، في أفغانستان، في ما يعد إنجازًا مهمًا لهذه الطائرة الأغلى في التاريخ، والتي تم إنتاجها بشكل مشترك بين عدة دول بينها الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع: إن المهمة نفذت في ولاية قندهار، واستهدفت مواقع لحركة طالبان بمشاركة أكثر من طائرة أقلعت من سفينة الهجوم البرمائية ”يو أس أس إسيكس“.

وشاركت في المهمة طائرات من طراز ”إف-35 بي“ التي تستخدمها البحرية الأمريكية، والقادرة على الإقلاع من مدرج قصير والهبوط رأسيًا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في أيار/مايو أنه أول من استخدم طائرات ”إف-35“ التي كان قد حصل عليها للتو، في عمليات قتالية.

وتعد هذه الطائرات، التي بدأ العمل على بنائها في بداية تسعينيات القرن الماضي، أغلى منظومة عسكرية في التاريخ الأمريكي؛ إذ تقدر كلفة المشروع بحوالي 400 مليار دولار مع هدف تصنيع 2500 طائرة في العقود المقبلة.

وإذا ما حسبت كلفة خدمة وصيانة الطائرات على امتداد عمرها حتى 2070، يتوقع أن تصل كلفة البرنامج الإجمالية إلى 1,5 ترليون دولار.

ويثني مؤيدو البرنامج على الطائرات؛ لأنها مزودة بتكنولوجيا خفية تجعل أجهزة الرادار عاجزة عن رصدها، وتفوق سرعتها سرعة الصوت، وتوفر قدرات الدعم الجوي اللصيق، وتتميز برشاقة في التحليق، وأجهزة استشعار كثيفة تزود الطيارين بقدر لا مثيل له من المعلومات.

ولكن البرنامج عانى من التأخير ونقص التمويل وانتكاسات، بما فيها حريق لم يُعرف سببه في المحرك في 2014 أدى إلى تجميد تحليقها مؤقتًا.

والعام الماضي، جُمّد تحليق نحو خمسين طائرة ”إف-35 ألف“ في قاعدة لوك الجوية في أريزونا؛ بسبب مشكلة في الأوكسجين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com