مزاعم إيرانية جديدة ضد السعودية

مزاعم إيرانية جديدة ضد السعودية

المصدر: طهران- إرم نيوز

زعم قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، أن قصفًا صاروخيًا شنّه الحرس ضد مواقع الحزب الديمقراطي الكردستاني المعارض للنظام الإيراني في إقليم كردستان شمال العراق، استهدف شخصًا سعوديًا، كان يحضر اجتماعًا هناك.

وادّعى حاجي زادة، خلال مقابلة مع التلفزيون الإيراني، مساء اليوم الأربعاء، أن اجتماعًا قصفه الحرس الثوري في شمال العراق كان يضم شخصًا يمثل المملكة العربية السعودية.

وأضاف: ”كان من المفترض أن يشهد الاجتماع تخطيطًا لإثارة البلبلة داخل المدن الإيرانية وتنفيذ عمليات انتحارية“، بحسب زعمه.

وأعلن الحرس الثوري، في السابع من الشهر الجاري، في بيان، أنه أطلق 7 صواريخ أرض-أرض، على مركز تدريب واجتماع لبعض القياديين الأكراد الإيرانيين.

وقال البيان: إن ما لا يقل عن 10 من عناصر الحزب الديمقراطي الكردستاني المعارض لقوا مصرعهم، بينهم اثنان من القيادات النافذة.

وجاء الهجوم الإيراني بعدما هاجم مسلحو الحزب الديمقراطي الكردستاني موقعًا لقوات من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراق، في 20 يوليو/ تموز الماضي، ما أسفر عن مقتل عشرة من أفراد الحرس، بحسب تقارير إيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com