إيران تتوقع بأن تتحول جلسة مجلس الأمن خلافًا لرغبات ترامب

إيران تتوقع بأن تتحول جلسة مجلس الأمن خلافًا لرغبات ترامب

المصدر: طهران- إرم نيوز

توقع كبير المفاوضين النوويين الايرانيين نائب وزير الخارجية عباس عراقجي، أن تسير جلسة مجلس الأمن الدولي التي ستقعد يوم الأبعاء برئاسة الرئيس دونالد ترامب حول إيران، خلافًا لرغبات وتوقعات ترامب.

وقال عراقجي في مقابلة مع التلفزيون الإيراني من نيويورك، في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء، ”لا يمكن التفاوض مع الحكومة الأمريكية الحالية، كما نتوقع أن تسير جلسة مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء خلافًا لتوقعات دونالد ترامب“.

واعتبر عراقجي رفض إيران للتفاوض مع الولايات المتحدة ليس من باب العناد، وقال ”ليس من باب العناد، لكننا لا نستطيع الدخول في مفاوضات مع شخص لا يلتزم بتعهداته“.

وزعم المسؤول الإيراني أنه في حال أرادت بلاده الدخول في مفاوضات مع واشنطن فإنها هي من ستضع الشروط، وقال ”نحن من سيضع شروطًا إذا أرادت أمريكا العودة إلى الاتفاق النووي والدخول بمفاوضات جديدة“.

وعوّل عراقجي على الدول الأوروبية المتلزمة بالاتفاق النووي في إنقاذ الاتفاق رغم الضغوطات الأمريكية على حد تعبيره، مشيرًا إلى أن ”الأوروبيين سيدافعون عن الاتفاق النووي غدًا في جلسة مجلس الأمن الدولي وسيتحدثون عن التزامنا به“.

وبشأن خطاب ترامب في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والذي تعهد فيه بعقوبات صارمة ضد إيران، قال عراقجي ”ترامب تحول إلى أضحوكة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة ومواقفه ومواقف وزير خارجيته مايك بومبيو متناقضة“.

وفي سياق متصل، قال بومبيو ، إن الولايات المتحدة لن تقبل بأن تحول إيران مضيق هرمز إلى ممر خاص، محملًا إيران مسؤولية أي هجوم على المصالح والأفراد الأمريكيين، متعهدًا برد حازم تقوم به واشنطن ضد طهران.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إن الأوروبيين أضعف من أن يتمكنوا من فتح قناة مالية مع إيران، مضيفًا ”لن نسمح للأوروبيين أو لغيرهم بتقويض عقوباتنا على إيران والالتفاف عليها“.

وكان الرئيس دونالد ترامب قال في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الاتفاق النووي الذي أبرمته حكومة الرئيس السابق باراك أوباما مكّن إيران من تمويل الإرهاب ونشر الفوضى في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com