على خلفية مطالبتهم بزيادة الأجور.. السجن والجلد لستة معلمين في إيران

على خلفية مطالبتهم بزيادة الأجور.. السجن والجلد لستة معلمين في إيران

المصدر: إرم نيوز

قضت محكمة موظفي الدولة في إيران، اليوم الثلاثاء، بالسجن والجلد ضد 6 معلمين، بحسب ما ذكرت منظمة ”هرانا“ الناشطة بمجال الدفاع عن حقوق الإنسان في البلاد.

ونقلت المنظمة عن مصادر حقوقية قولها، إنّ ”محكمة موظفي الدولة بالعاصمة طهران قضت اليوم بالسجن والجلد ضد ستة معلمين بسبب مشاركتهم في تجمعات المعلمين التي أقيمت بطهران في 23 من نيسان/ أبريل الماضي، للمطالبة برفع أجورهم وإنقاذهم من مستوى خط الفقر“.

وأضافت المصادر أنّ ”المعلمين الذين تم الحكم عليهم بالسجن 9 أشهر و74 جلدة اتهموا بالمشاركة بتجمعات غير قانونية وازدراء السلطات الأمنية“.

وأوضحت أنّه ”تمّ الإفراج عن المعلمين الستة بكفالة مالية قدرها 500 مليون ريال إيراني وإخراج من سجن إيفين شمال طهران“، الذي يخضع لرقابة مشددة ويوصف بأنه ”سيئ الصيت بسبب التعذيب“.

وكشفت المنظمة الحقوقية الإيرانية عن هوية المحكومين وهم: ”عالية إقدام دوست، ورسول بداقي، وإسماعيل كرامي، وجواد ذو النوري، وحسين غلامي، ومحمد عابدي“.

وتعهد المعلمون أمام قاضي محكمة موظفي الدولة بعدم المشاركة في أي تجمعات قادمة، وفقًا للمنظمة الحقوقية.

وفي 21 آب/ أغسطس الماضي، قضت محكمة بطهران بالسجن ضد، محمد حبيبي، العضو البارز في نقابة المعلمين الإيرانيين مدة 10 سنوات وستة أشهر و74 جلدة وحظر نشاطه لمدة سنتين بتهمة ”التجمع والتواطؤ مع جهات خارجية وارتكاب جرائم ضد الأمن الإيراني، والتحريض ضد الدولة وتعطيل النظام“.

وتعرض المعلمون المطالبون بحقوقهم إلى الضرب من قبل رجال الأمن في نيسان/ أبريل الماضي، خلال تجمع أقاموه أمام وزارة التربية الإيرانية للمطالبة بحقوقهم وأسفرت تلك المواجهات عن إصابة ثمانية من المعلمين بجروح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com