نواب إيرانيون يتعرضون للتهديد لمنع تمرير اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب

نواب إيرانيون يتعرضون للتهديد لمنع تمرير اتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف عضو البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي ”محمود صادقي“، الاثنين، عن تلقي مجموعة من النواب رسائل تهديد نصية عبر هواتفهم تحذرهم من التصويت على انضمام إيران إلى الاتفاقية الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب المعروفة بـ“FATF“.

وقال النائب صادقي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“، ”مرة أخرى وخلال بضعة أيام تلقت مجموعة من النواب سيلًا من الرسائل النصية القصيرة تحمل تهديدًا من التصويت على اتفاقية غسيل الأموال“.

وأضاف أن ”مضمون العديد من الرسائل النصية، هو أنهم لا يهتمون بإعادة العقوبات مرة أخرى“.

وبدأت تتعالى أصوات العديد من النواب الإيرانيين بضرورة عدم تمرير هذه الاتفاقية على الرغم من سماح المرشد علي خامنئي الأسبوع الماضي للبرلمان بحرية التصويت، بعدما دعا في الـ20 من يونيو/ حزيران الماضي برلمان بلاده، إلى عدم تمرير انضمام إيران إلى المعاهدة الدولية، الأمر الذي دفع البرلمان إلى تأجيل مناقشتها لمدة شهرين.

بدوره، قال عضو لجنة الأمن القومي البرلمانية النائب ”ولي الله بانواكذاري“، لوكالة أنباء ”فارس نيوز“، الاثنين، إنه ”لا يوجد ضمان لتحسين العلاقات المصرفية في حالة الموافقة على الاتفاقية الدولية المتعلقة بالعمل المالي“.

وأشار النائب الإيراني إلى أنه في حال تم تمرير هذه الاتفاقية في البرلمان فإن مجموعة العمل المالي الدولي سترضخ بالتالي إلى العقوبات الأمريكية الأحادية وبالتالي لا نستفيد من هذه الاتفاقية في تحسين العلاقات المصرفية والتبادل المالي.

ويضغط نواب التيار المتشدد لعدم تمرير هذه الإتفاقية وتأجيل مناقشتها، رغم وجود رغبة لدى حكومة الرئيس حسن روحاني بالتصويت لصالحها.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال الأربعاء الماضي، إن انضمام بلاده إلى الاتفاقية الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب، لا يعني حل جميع المشاكل، داعيًا في الوقت ذاته إلى ضرورة الانضمام لهذه الاتفاقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com