ملفات حقوق الإنسان في إيران تطارد روحاني بنيويورك (صور)

ملفات حقوق الإنسان في إيران تطارد روحاني بنيويورك (صور)

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

استغل ناشطون حضور الرئيس الإيراني لمدينة نيويورك الأمريكية للمشاركة بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، للفت أنظار العالم لـ“انتهاكات حقوق الإنسان في إيران وفي عهد روحاني“.

ونشر ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، ومعارضون إيرانيون ملصقات ضخمة تحمل صور المعتقلين في السجون الإيرانية على شاحنة خاصة، في المدينة التي تشهد تكثيفًا دبلوماسيًا كبيرًا هذه الأيام.

وقد دعت لجنة حقوق الإنسان في إيران في بيان لها المجتمع الدولي، إلى استغلال فرصة حضور الرئيس الإيراني حسن روحاني في نيويورك لطرح ”ملف حقوق الإنسان في إيران وسجن واحتجاز النشطاء الحقوقيين في المعتقلات دون محاكمات عادلة“.

وذكرت لجنة حقوق الإنسان في بيانها أنها أطلقت شاحنة تحمل لافتة تضم صورًا لعدد من النشطاء والحقوقيين السجناء في إيران، أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويروك.

واعتبرت اللجنة أن صور النشطاء المعروضة على اللافتة ليست إلا لعدد قليل من سجناء الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان، ”مقارنة مع الأعداد الغفيرة التي تكتظ بها سجون الملالي“.

وأضافت لجنة حقوق الإنسان أن الشاحنة سوف تتحرك حول مبنى الأمم المتحدة خلال الاجتماعات بشكل دوري بهدف جذب أنظار الدبلوماسيين والساسة الحاضرين لهذا المحفل الهام.

وانتقد رئيس لجنة حقوق الإنسان في إيران هادي قائمي تجاهل روحاني لمعالجة ملف حقوق الإنسان في عهده، إذ قال: ”إن روحاني تعمد خلال الـ 5 سنوات الماضية التهرب من الإجابة عن أي سؤال يتعلق بأوضاع حقوق الإنسان، رغم أنه أطلق شعارات وتعهدات لا حصر لها لحل هذه الأزمة خلال ترشحه للرئاسة“.

واعتبر قائمي أن وزارة الاستخبارات الإيرانية هي أبرز المؤسسات المنتهكة لحقوق الإنسان في ظل اعتقالها للنشطاء والمحامين المدافعين عن حقوق الإنسان، وتلفيقها للتهم في حقهم دون سند قانوني، بحسب تعبيره.

وتشهد إيران حملة من الاعتقالات والمحاكمات لأصحاب الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان، ازدادت بشكل ملحوظ الفترة الأخيرة، إذ نفذت سلطات النظام أحكامًا بسجن وإعدام عدد كبير من السجناء السياسيين بحسب تقارير الجمعيات الحقوقية الدولية.

يذكر أن الرئيس الإيراني حسن روحاني وصل إلى نيويورك الأحد، للمشاركة في الاجتماع الثالث والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة