وزير إيراني يهين بإيحاء جنسي مسنًّا طلب علاجًا لزوجته

وزير إيراني يهين بإيحاء جنسي مسنًّا طلب علاجًا لزوجته

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

أثار رد وزير الصحة الإيراني، حسن قاضي زاده هاشمي، على أحد المواطنين أثناء شكواه عن عجزه توفير تكاليف علاج لزوجته، موجة من الغضب والهجوم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتفقد هاشمي إحدى المناطق الفقيرة، حيث التقى بعدد من المواطنين واستمع لشكواهم، وخلال ذلك أخبره رجل طاعن في السن أنه يعجز عن توفير التكاليف الباهظة للعلاج الطبيعي والفيزيائي لزوجته المريضة.

ورغم شكوى المواطن التي تدل على عجزه ومحنته، إلا أن الوزير فاجأه برد تضمنه إيحاء ساخر وجنسي قائلًا: ”الأفضل أن تمارس أنت معها العلاج الطبيعي، وتدلكها بنفسك“.

وأثارت تصريحات الوزير الإيراني حالة من الاستياء والغضب بين رواد منصات التواصل الاجتماعي في إيران، الذين انتقدوا سلوك الوزير وهو الذي أتى للتعرف على مشاكل الجمهور.

واستاء الناشطون مما وصفوه باحتقار واستهزاء وزير الصحة بشكوى وآلام المواطنين، ومنهم صاحب حساب ”ميلاد خرمي“ الذي تفاعل مع الواقعة قائلًا: ”إذا كان وزير الصحة يريد أن يداعب شخصًا فليكن أصغر منه أو على الأقل في نفس سنه، وليس رجلًا كهلًا في سن والده يؤرقه الألم ويعذبه الفقر“. فأين ذهب أدبك في هكذا موقف يا سيادة الوزير؟؟؟

وكان سعيد شهيد ينتظر ردًا أكثر مسؤولية من الوزير عوضًا عن استهزائه بالمواطن، إذ كتب يقول: ”ليست المشكلة في إن كان يقصد وزير الصحة تحقير المواطن أم لا، أو كانت سخريته تحمل كناية جنسية أم لا، ولكن تكمن المشكلة في موقف مواطن يتحدث عن ألمه وعوزه، لا ينتظر السخرية، بل على الأقل ينبغي أن تقول له حسنًا، أو تواسيه بكلمة، وتكون مسؤولًا“.

أما على المستوى الرسمي، فقد انتقد مستشار الرئيس الإيراني حسام الدين آشنا ما صدر من وزير الصحة إذ غرد بقوله: ”علينا أن نتحدث بمداواة أكثر مع مواطنينا المرضى، ولندع سخريتنا لمحافلنا؛ كي لا نعمق جراحهم“.

 بدوره، رأى حسام الدين قاموس مقدم مدير تحرير وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ أن ”الوزير هاشمي قطعًا لا يقصد تحقير أو إهانة المواطن، فقط كان يسخر معه، بيد أن القضية تكمن في أن المواطنين ليست لديهم طاقة وصبر على هكذا سخرية، فهم متعبون، يتألمون ولديهم حق في هذا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com