أشقاء مرشح جمهوري يدعمون خصمه في انتخابات الكونغرس.. وهذا السبب

أشقاء مرشح جمهوري يدعمون خصمه في انتخابات الكونغرس.. وهذا السبب

المصدر: فريق التحرير

أعلن 6 أشقاء وشقيقات لنائب جمهوري، وقوفهم إلى جانب خصمه في انتخابات منتصف الولاية المقبلة للكونغرس، حيث بدأوا حملة تقف بشكل واضح ضد شقيقهم.

ونشر أشقاء المرشح، تسجيلًا مصورًا بعنوان ”بول غوسار لا يعمل من أجلكم“، في دعوة واضحة لعدم التصويت له في الانتخابات المقبلة، وأنجز التسجيل المصور بدعم من حملة المرشح الديموقراطي ديفيد بريل، الطامح للفوز بالمقعد الذي يشغله بول غوسار في مجلس النواب.

وجاء في التسجيل، أن ”بول غوسار النائب في الكونغرس لا يبذل شيئًا ألبتة لمساعدة الريف الأميركي.. بول لا يفعل شيئًا لدائرته“.

لكن غوسار دعا أشقاءه إلى اجتماع عائلي، لنزع فتيل الأزمة بينهم وبينه، وثنيهم عن قرارهم المتعلق بالتصويت لخصمه في الانتخابات.

ويبرر أشقاء المرشح وقوفهم إلى جانب خصمه بأن ”غوسار مقصر في الملفات التي تهم الناخبين خاصة الصحة والعمل وحماية البيئة“.

وعلق بول غوسار عبر ”تويتر“ على هذا التسجيل قائلًا: ”أشقائي وشقيقاتي الذين أعدوا هذا الفيلم الدعائي ضدي، هم جميعًا ديموقراطيون يكرهون الرئيس دونالد ترامب“، مضيفًا: ”هم يقدمون العقيدة على العائلة، ستالين فخور بهم بلا شك“.

وأضاف: ”موعدنا عند أمي وأبي“، فيما لم يرُق تصرف أشقاء بول غوسار لوالدتهم برناديت البالغة 85 عامًا.

وقالت ردًا على سؤال لصحيفة ”نيويورك تايمز“ إنها ”مصدومة ومفجوعة بفعل هذه الشهادات، وإنها تشاطر ابنها بول الآراء السياسية عينها ومبدية ثقتها بأنه سيفوز في الانتخابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة