عقب إعلانه خوض غمار السياسة.. سباق بين الأحزاب الإسرائيلية لضم رئيس الأركان السابق

عقب إعلانه خوض غمار السياسة.. سباق بين الأحزاب الإسرائيلية لضم رئيس الأركان السابق

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

للمرة الأولى منذ نشر الأنباء عن عزمه تأسيس حزب سياسي جديد، حصل رئيس الأركان الإسرائيلي السابق ”بيني غانتس“ على دفعة جديدة، مدعومًا بنتائج استطلاع للرأي، أظهر تفوقه على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من حيث ”تعاطف الجماهير“، حيث أبدى 57% من المشاركين في الاستطلاع آراء جيدة تجاه غانتس، مقابل 46% تجاه نتنياهو.

وأعلن غانتس، منتصف الشهر الجاري، أنه يعتزم الانضمام للحياة السياسية، بعد أن ظل على رأس قيادة الجيش الإسرائيلي طوال الفترة من شباط/ فبراير 2011 إلى شباط/ فبراير 2015، لكنه أشار إلى أنه لن ينضم إلى أي من الأحزاب القائمة، على أن يخوض الانتخابات العامة المقبلة ضمن قائمة حزبية مستقلة.

وركز الاستطلاع الانتخابي، الذي أجرته شركة الأخبار الإسرائيلية، ونشرت نتائجه أمس الجمعة، على سؤال من سيصبح رئيس الحكومة المقبلة، حال أسس غانتس حزبًا سياسيًا جديدًا، حيث أظهر 57% تعاطفًا مع غانتس، فيما منح 46% من المشاركين أصواتهم لنتنياهو.

وطبقًا للنتائج، يحمل 10% فقط من المشاركين بالاستطلاع آراء سلبية تجاه غانتس، فيما يحمل 48% آراء سلبية تجاه رئيس الوزراء الحالي. لكن مع كل ذلك، ما زال 36% من المشاركين في الاستطلاع على قناعة بأن نتنياهو أجدر بتشكيل الحكومة المقبلة، وذكر 14% فقط أن غانتس هو الأجدر.

وأشار 47% من المشاركين في الاستطلاع إلى قناعهتم بأن انضمام غانتس للحياة السياسية أمر مناسب، بينما قال 18% إنهم يرون العكس.

وأكد 91% من المنتمين لحزب ”المعسكر الصهيوني“ الوسطي المعارض، برئاسة آفي غاباي، أنه من الأفضل أن ينضم غانتس للحزب، وقال 65% من مؤيدي حزب ”هناك مستقبل“ الوسطي الليبرالي المعارض، برئاسة يائير لابيد، إنهم يحرصون على انضمامه للحزب.

وفيما يتعلق بمؤيدي الأحزاب الائتلافية، فقد طالب 61% من مؤيدي حزب ”كولانو“ الوسطي الائتلافي برئاسة وزير المالية موشي كحلون، بانضمام رئيس الأركان السابق للحزب، وطالب 50% من المنتمين لحزب ”الليكود“ برئاسة بنيامين نتنياهو بانضمامه لحزب السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com