29 قتيلاً و53 جريحًا في الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا جنوب إيران (فيديو)

29 قتيلاً و53 جريحًا في الهجوم الذي استهدف عرضًا عسكريًا جنوب إيران (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

قالت مصادر طبية إيرانية بمدينة الأهواز جنوب البلاد، أن عدد القتلى ارتفع إلى 29 شخصًا من القوات العسكرية بينهم طفل يبلغ من العمر 4 أعوام.

ونقلت وكالة أنباء ”مهر“ عن المصادر قولها إن ”عدد ضحايا هجوم الأهواز الإرهابي ارتفع إلى 29 قتيلاً و53 جريحًا“، مشيرة إلى أن ارتفاع عدد القتلى نتيجة وفاة بعض الجرحى الذين تعرضوا لإصابات خطيرة.

وفي سياق متصل، أعلن عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني مجتبى ذو النوري أن ”اعتداء الأهواز لم يحمل أي انجاز عسكري“، مضيفًا أن ”تيار الأهوازية الإرهابي كان قد وقف الى جانب صدام والبعثيين والسعودية وأمريكا تغذيانه حاليًا“، حسب زعمه.

وأوضح النائب ذو النوري أن ”قوى الأمن الايرانية ستنتقم من المتورطين“.

وكانت مصادر إيرانية كشفت أن مواجهات مع مسلحين استمرت نحو 10 دقائق، عقب هجوم استهدف عرضًا عسكريًا للحرس الثوري الإيراني بمدينة الأهواز، تمكنت فيها القوات الإيرانية من قتل أحد المهاجمين، فيما لاذ ثلاثة آخرون بالفرار، منوهة إلى أن ”المهاجمين كانوا يرتدون زيًا عسكريًا“.

من جانبه قال مراسل التلفزيون الرسمي الإيراني: ”بدأ إطلاق النار من قبل عدة مسلحين من وراء المنصة أثناء العرض. هناك قتلى ومصابون كثيرون“.

من جانبها، قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إن ”المهاجمين كانوا يرتدون ملابس عسكرية“، مضيفة أن ”الاستعرض انتهى بسبب حالة الفوضى والذعر التي خيمت على المشاركين“.

واتهم التلفزيون الرسمي ”عناصر تكفيرية“ في هجوم مدينة الأهواز، وهي مركز إقليم خوزستان، وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

وتنظم إيران عددًا من العروض في مدن من بينها العاصمة طهران، وميناء بندر عباس في الخليج؛ إحياء لذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت من عام 1980 إلى عام 1988.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة