أخبار

اختفاء 11 مليار دولار يلاحق "همتي ونوبخت" في استجواب بالبرلمان الإيراني
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2018 17:47 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2018 17:51 GMT

اختفاء 11 مليار دولار يلاحق "همتي ونوبخت" في استجواب بالبرلمان الإيراني

يمر الاقتصاد الإيراني بأزمات غير مسبوقة إثر انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعادة فرضها العقوبات الاقتصادية على طهران.

+A -A
المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

دعا برلماني إيراني رئاسة البرلمان لاستدعاء رئيس منظمة التخطيط والموازنة، ومحافظ البنك المركزي، لاستجوابهما حول مصير أموال حكومية مدعومة للاستيراد والتي وصلت لأكثر من 10 مليارات دولار.

وأوضح عضو لجنة الموازنة في البرلمان الإيراني ”علي قرباني“، خلال حديثه مع وكالة الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، أن الحكومة قررت تخصيص مبالغ بعملة الدولار مدعمة وصل سعرها إلى 4200 تومان لاستيراد السلع الأساسية بعد تصاعد أزمة ارتفاع سعر الدولار مقابل العملة المحلية.

وكشف قرباني أن الأموال التي خصصتها الحكومة لهذا الأمور وصلت من 10 إلى 11 مليار دولار بالسعر المدعم، قائلًا: ”على الأجهزة المعنية بالحكومة أن تكشف بكل شفافية مصير هذه الأموال“.

وأضاف أن لجنة الموازنة في البرلمان ستدعو رئيس منظمة التخطيط والموازنة محمد باقر نوبخت، ومحافظ البنك المركزي عبد الناصر همتي، الأسبوع المقبل، لتوضيح شبهات مصير هذه الأموال وكشف أوجه صرفها طبقًا لبرنامج الحكومة المخصص لها.

وعُيّن همتي محافظًا للبنك المركزي في يوليو الماضي بعد قرار حكومة الرئيس حسن روحاني بإقالة سلفه ولي الله سيف بسبب فشله بمعالجة أزمة سقوط وانهيار العملة المحلية وسط تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

ويمر الاقتصاد الإيراني بأزمات غير مسبوقة إثر انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وإعادة فرضها العقوبات الاقتصادية على طهران.

ويأتي انهيار قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، لا سيما الدولار الأمريكي، وزيادة أسعار السلع، فضلًا عن احتكار البضائع الأساسية ضمن أبرز الأزمات الاقتصادية التي يشهدها الشارع الإيراني في المرحلة الراهنة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك