أخبار

متمردو جنوب السودان يتهمون الحكومة بخرق الهدنة
تاريخ النشر: 08 نوفمبر 2014 19:06 GMT
تاريخ التحديث: 08 نوفمبر 2014 19:07 GMT

متمردو جنوب السودان يتهمون الحكومة بخرق الهدنة

كبير المتفاوضين عن المتمردين يقول إن القوات الحكومية تقدمت من بنتيو وباريانج وهاجمت مواقع المتمردين في تور ومنطقة أخرى بولاية الوحدة.

+A -A

أديس أبابا- اتهم متمردو جنوب السودان القوات الحكومية، السبت، بخرق اتفاق لوقف إطلاق النار بعد ساعات فقط من تعهد الجانبين بوقف القتال ووضع حد للصراع بينهما الممتد منذ شهور.

وقال تابان دينج جاي كبير المتفاوضين عن المتمردين في بيان إن القوات الحكومية: ”تقدمت من بنتيو وباريانج وهاجمت مواقعنا“ في تور ومنطقة أخرى بولاية الوحدة.

وولاية الوحدة هي المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط التي شهدت اشتباكات في أواخر الشهر الماضي، ولم يتسن الاتصال بحكومة جنوب السودان أو بالوسطاء من الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايجاد) للتعقيب.

وكان القتال قد اندلع في ديسمبر /كانون الأول الماضي في جنوب السودان -الذي حصل على استقلاله من السودان عام 2011- بعد توتر سياسي استمر بضعة أشهر بين الرئيس سلفا كير ونائبه المعزول ريك مشار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك