فرنسا تضع شرطًا لتعيين سفير جديد في إيران

فرنسا تضع شرطًا لتعيين سفير جديد في إيران

المصدر: رويترز

رهن مسؤولون، اليوم، تعيين سفير فرنسي جديد في طهران، بالحصول على معلومات من السلطات الإيرانية عن ”مؤامرة تفجير مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس“، في حزيران/ يونيو الماضي.

وعن طبيعة العلاقة بين البلدين، قال مصدر في الرئاسة الفرنسية: ”لدينا قائم بالأعمال اليوم في طهران، وهناك حوار رفيع المستوى بين السلطات الفرنسية والإيرانية“.

أما ما يتعلق بتعيين سفير في طهران، اكتفى المصدر بالتأكيد على أن البلدين يعملان على كشف ما حدث في الاجتماع (مؤتمر المعارضة)، مضيفًا: ”لن أقول إن هناك صلة مباشرة، لكن إيران وعدت بإعطائنا حقائق موضوعية في الأسابيع القادمة ستسمح لنا بمواصلة علاقاتنا الدبلوماسية كما هي اليوم“.

إلى ذلك، أكد مصدر دبلوماسي بأن فرنسا علّقت بالفعل تعيين سفير جديد لها بسبب المؤامرة.

وكانت السلطات الفرنسية ألقت القبض مؤخرًا على دبلوماسي إيراني يعمل في السويد و3 أشخاص آخرين؛ للاشتباه بتآمرهم لشن الهجوم على مؤتمر للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وزعمت إيران عدم صلتها بالمؤامرة التي وصفتها بأنها ”عملية خادعة“، دبرها أشخاص من داخل الجماعة المعارضة نفسها.

وشكلت العملية ضربة للعلاقات، في وقت كانت فيه فرنسا وشركاؤها في الاتحاد الأوروبي يسعون لإنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته القوى العالمية مع إيران في 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة