ترامب يكشف: أنا الذي أمرتُ بنشر الوثائق السرية في ملفي مع الروس

ترامب يكشف: أنا الذي أمرتُ بنشر الوثائق السرية في ملفي مع الروس

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صباح اليوم الأربعاء، في مقابلة خاصة مع قناة ”هيل“ المتخصصة بشؤون الكونغرس، تبث لاحقًا، أنه هو الذي أمر بنشر الوثائق السرية المتعلقة بشبهة تواطئه مع الروس، رغم أنه لم يقرأها، وذلك لقناعته ببراءته، بحسب تعبيره.

وفي المقابلة نفسها، التي أجريت معه في مكتبه بالبيت الأبيض، وبث مراسلة ”هيل“ مقتطفات مما دار فيها، أعاد ترامب إشعال التكهنات حول قرب إقالته لوزير العدل جيف سيسونز، حين قال إنه ”ليس لدي مُدّعٍ عام، وهذا أمر محزن“.

الوزير المتمرد

وكان في ذلك يتحدث عن الوزير سيسونز الذي يضطلع بالمهمات الموصوفة كمدعٍ عام، واصفًا إياه بأنه AWOL (متمرد) وهو تعبير عسكري يعني الفار من الجندية، والضابط المتغيب دون إذن.

وتعود انتقادات ترامب لوزير العدل إلى أواسط العام الماضي؛ بسبب ما يعتقد الرئيس أنه انحياز من طرف سيسيونز للجنة التحقيق الفيدرالية في ملف العلاقات بين ترامب مع الروس، وهو الملف الذي يعتبره الرئيس كيديًا و“تعقّبًا للجن“.

وبرغم قناعة ترامب أن منصب الرئاسة في الولايات المتحدة يمنحه الحق بأن يكون لديه مدعٍ عام يثق به، وهو الأمر غير المتحقق مع جيف سيسونز، إلا أن رغبة الرئيس بتغييره، واجهت معارضة شديدة في الكونغرس، بحسب فحوى المقابلة.

الوثائق السرية

ترامب أكد ندمه على تعيين المدير السابق لوكالة التحقيقات الفيدارلية (أف بي آي) جيمس كومي، الذي كان لعب العام 2016 دورًا خلافيًا في التعامل مع ملف الرسائل الإلكترونية لهيلاري كلينتون، المرشحة للرئاسة.

وكرر ترامب قناعته بأن وكالة التحقيقات الفيدرالية تتعرض لإساءة القيادة والتوجيه، موجهًا انتقادات حادة إلى النائب السابق لمديرها اندرو ماكاي.

حرب طويلة مع إف بي آي

أنهى ترامب  ملاحظاته ضد وزير العدل بالقول: سنرى كيف ستتطور الأمور مع جيف.. أنا مستاء جدًا منه.

وعن حربه الطويلة مع وكالة التحقيقات الفيدرالية قال: آمل يومًا ما أن أجعل من هذا الموضوع دُرّة إنجازاتي، وأنا أكشف شيئًا هو في حقيقته سرطان بجسد هذا البلد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com