إيران تزيد هجماتها الإلكترونية مع اقتراب عقوبات النفط

إيران تزيد هجماتها الإلكترونية مع اقتراب عقوبات النفط

المصدر: طهران- إرم نيوز

قالت شركة FireEye الأمن الالكتروني، الثلاثاء، إن مجموعة من قراصنة شبكة الإنترنت الإيرانية شنّت هجمات واسعة ضد شركات النفط في الشرق الأوسط وأماكن أخرى مع اقتراب تطبيق العقوبات الأمريكية ضد قطاع النفط الإيراني بحلول 4 نوفمبر القادم.

وذكرت وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية، نقلًا عن الشركة التي يقع مقرها في كاليفورنيا، إن ”مجموعة القراصنة الإيرانية تستخدم أيضًا برامج ضارة دمرت عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى رسائل البريد الإلكتروني التصيدية التي تسرق معلومات الكمبيوتر، وهي نسخة محدثة من البرامج الضارة“.

وأضافت أن ”الإيرانيين يستخدمون برنامج شامون، والمعروف أيضًا بدِستراك، هو فيروس حاسب مرن تم اكتشافه بوساطة Seculert في 2012، وتم استخدام هذا الفيروس للتجسس الإلكتروني في مجال الطاقة“.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الهجمات كانت تستهدف في المقام الأول شركات النفط والطائرات الأمريكية وحلفاء الولايات المتحدة في الخليج.

وفقًا لإليستر شيبرد، مديرة إحدى الشركات التي تتخذ من FireEye مقرًا لها، فإن ساعات عمل الهاكر تتوافق مع ساعات العمل في إيران، مضيفًا أن ”المتسللين القراصنة على اتصال بالحكومة الإيرانية“.

منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران في مايو الماضي، بدأت واشنطن الضغط على دول العالم لإنهاء جميع عقود النفط مع طهران بحلول 4 نوفمبر القادم.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 26 يونيو الماضيي، عدم عزمها منح أي دولة إعفاءات من العقوبات المفروضة على إيران، ما خلق حالة من الخوف في سوق النفطـ حيث من المتوقع أن تقفز أسعار النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com