موقع عبري يحذر من رد عسكري عقب الفخ الإسرائيلي للطائرة الروسية

موقع عبري يحذر من رد عسكري عقب الفخ الإسرائيلي للطائرة الروسية

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

حذر موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي من رد روسي محتمل على ما اعتبره ”فخًا“ نصبته المقاتلات الإسرائيلية لطائرة التجسس الروسية من طراز ”إليوشن إلـ – 20″، التي تعمد إدخالها في مسار الدفاعات السورية، ما تسبب في مقتل 15 عسكريًا روسيًا كانوا على متنها.

وأشار الموقع، في تقرير نشر الثلاثاء، إلى أن ”السؤال المطروح حاليًا هو بأي طريقة سيقرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العمل ضد إسرائيل، ومتى“.

ورأى ”ديبكا“ أن ”الحديث يجري عن مفارقة تاريخية، فقبل 45 عامًا أعطت موسكو الضوء الأخضر للجيشين المصري والسوري لشن الهجوم على إسرائيل في تشرين الأول/أكتوبر 1973، لتجد نفسها عام 2018 أمام ضرورة لتنفيذ عمل عسكري ضد إسرائيل“.

وتابع أنه ”في حال حاولت إسرائيل إبداء اختلاف مع وزارة الدفاع الروسية، أو قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالاتصال بالرئيس الروسي بوتين وتقديم اعتذار أمامه، فإن التقديرات العسكرية والاستخباراتية ترجح أن بوتين في حاجة ماسة للعمل العسكري، وعدم تجاهل حقيقة صورته التي سيظهر عليها أمام قواته وأمام سلاح الجو الروسي“.

وأردف أنه ”في حال لم يقرر بوتين الرد العسكري على هذا التطور، سيبدو أمام القوات الروسية أنه لا يرد على اعتداء طال هدفًا روسيًا، وشكل ضربة قاصمة لسلاح الجو الروسي“.

وطبقًا لما أورده ”ديبكا“، فإن ”السؤال الأساسي حاليًا، هو إذا ما كان بوتين سيقرر تقييد الرد الروسي ووضعه في إطار ضيق وربطه بمنظومة العلاقات مع إسرائيل، أم أنه قد يستخدم التطور الخاص بالطائرة الروسية كذريعة؛ لكي يعمل ضد التواجد العسكري الأمريكي في سوريا”.

ودلل الموقع على ذلك ”بالاتهام الروسي بأن الهجوم على اللاذقية، تم باستخدام 4 مقاتلات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي من طراز ”F-16″، وفرقاطة الصواريخ الفرنسية أوفيرن، التي أطلقت صواريخ على أهداف إيرانية قرب المدينة الساحلية“.

وأشار، نقلًا عن مصادر عسكرية، إلى أن ”فرقاطة الصواريخ الفرنسية أوفيرن لم تشارك إطلاقًا في الهجمات على اللاذقية، وأن الصواريخ التي أطلقت من البحر جاءت بواسطة سلاح البحرية الإسرائيلية“.

وأنهى ”ديبكا“ تقريره بالقول إن ”بيان وزارة الدفاع الروسية جاء في غاية الحدة، وحمل إسرائيل المسؤولية عن مقتل العسكريين الروس، كما أكد على أن موسكو تحتفظ بحقها في توجيه الرد المناسب، وأن المقاتلات الإسرائيلية خلقت وضعًا خطيرًا في اللاذقية بالمنطقة التي اختفت بها الطائرة الروسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com