واشنطن: لا مهام ميدانية لقواتنا بالعراق

واشنطن: لا مهام ميدانية لقواتنا بالعراق

واشنطن- أكدت واشنطن أنه لن يكون لقواتها المتواجدة في العراق أو التي سيتم إرسالها قريبا، أي دور قتالي في الميدان، بل ستتولى أدوارا إشرافية وتدريبية فقط.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) إن ما يقرب من نصف القوة التي سيتم إرسالها إلى العراق والتي يبلغ عددها 1500 جندي، سيكون من المدربين العسكريين إلا أنه ”لا توجد نية“ لوضعهم في الميدان مع تسعة ألوية من الجيش العراقي وثلاثة ألوية من الأكراد من المقرر أن يعملوا معهم.

وقال الأدميرال جون كيربي المتحدث باسم الوزارة إن جهود تدريب الـ12 لواء لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق سيتم تعزيزها بعدة مئات من المدربين من الشركاء في التحالف الأمريكي.

ومن الممكن أن يبدأ التدريب في أوائل عام 2015، وسيستغرق فترة تتراوح من ستة إلى سبعة أشهر.

ومن المنتظر أن يكون دور النصف الآخر من القوة الأمريكية الجديدة- بالإضافة إلى حوالي 1400 عسكري يعملون حاليا في العراق لتقديم المشورة للعراق أو لحماية مرافق الولايات المتحدة- هو تقديم المشورة للجيش العراقي أو حماية المستشارين.

وأضاف كيربي أنه ”لن تكون هناك إعادة لمشاركة القوات الأمريكية في أي دور قتالي في العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com