التحقيق مع دبلوماسية أمريكية متخصصة بالشأن الباكستاني

التحقيق مع دبلوماسية أمريكية متخصصة بالشأن الباكستاني

واشنطن- أكدت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة أنه تمت إقالة دبلوماسية أمريكية متقاعدة كانت تعمل مستشارة للوزارة بشأن باكستان وهي الآن تخضع للتحقيق.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جين ساكي إن روبن رافيل لم تعد موظفة في وزارة الخارجية وأنها متورطة في ”مسألة لإنفاذ القانون“.

وقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن رافيل (67 عاما) وهي سفيرة سابقة إلى تونس ومساعدة سابقة لوزير الخارجية لجنوب آسيا، كانت تخدم كمستشارة للممثل الأمريكي الخاص لأفغانستان وباكستان.

وكانت مهمتها الرئيسية هي الإشراف على المساعدات غير العسكرية لباكستان.

وقام مكتب التحقيقات الاتحادي بتفتيش منزلها في تشرين أول/أكتوبر في إطار تحقيق خاص بمكافحة التجسس، وفقا لصحيفة ”واشنطن بوست“ ووسائل إعلام أخرى نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تذكر اسمائهم.

وأفادت الصحيفة بأن رافيل تقاعدت من السلك الدبلوماسي عام 2005 بعد خدمة استمرت 30 عاما، وعادت في عام 2009 إلى وزارة الخارجية كمستشارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com