احتجاجات في إيران على تدمير ”الحرس الثوري“ لحديقة تاريخية عمرها 1000 عام

احتجاجات في إيران على تدمير ”الحرس الثوري“ لحديقة تاريخية عمرها 1000 عام

المصدر: مجدي عمر-إرم نيوز

نظم عشرات من نشطاء البيئة في إيران وقفة احتجاجية تنديدًا بإقامة الحرس الثوري مشروعًا عقاريًا بمدينة قزوين (شمالي البلاد) بعد تأكيدهم على تخريب المشروع لحديقة تاريخية بالمدينة يعود تاريخها لألف عام.

وأفادت التقارير أن مقاول المشروع ينتمي لمؤسسة ”خاتم الأنبياء للإعمار“ التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وأكد النشطاء في وقفتهم أن استمرار المشروع سيخرب الحديقة ويدمر أشجارها النادرة التي يعود تاريخ زراعتها لـ 150 عامًا، مطالبين السلطات بالتدخل لوقف المشروع في أسرع وقت.

وكشف النشطاء عن أن المشروع يهدف لإقامة جسر متعدد الطوابق داخل المدينة، مما سينجم عنه تخريب وتدمير الحديقة التاريخية وقطع آلاف الأشجار بها.

وأوضح النشطاء أنه فضلًا عن فقدان المدينة لهذه الحديقة السياحية، فإن اختفاء هذه الحديقة سيؤجج من ظاهرة تلوث الهواء بالمدينة والتي تعانيها البلاد منذ سنوات.

وفور بدء الحرس الثوري بتنفيذ المشروع، أعلن مدير رئيس هيئة التراث الثقافي والسياحة بمدينة قزوين أن هذا المشروع يفتقر للنواحي القانونية في تنفيذه كونه صدر دون موافقة وتنسيق مع هيئة التراث الثقافي التي اعتبرها المسؤول الأول عن هذا الأمر.

وأكد المسؤول أنه سيتصدى لهذا المشروع من خلال الإجراءات القانونية، مشيرًا إلى أن هذه الحديقة التاريخية مسجلة ضمن التراث الثقافي بوزارة الثقافة.

ومؤسسة مقر خاتم الأنبياء هي شركة هندسية إيرانية يسيطر عليها الحرس الثوري منذ عام 1980، حيث تُمثل الذراع الهندسي الرئيس لمشروعات الحرس في إقامة مشاريعه الصناعية والإنمائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com