الدفاع يطالب بفحص سلامة مخ المتهم بتفجير كول

الدفاع يطالب بفحص سلامة مخ  المتهم بتفجير كول

فورت ميد (ميريلاند)– طلب محامو المتهم بالتدبير لهجوم على المدمرة الأمريكية كول في اليمن عام 2000 من القاضي الخميس، توقيع الفحص الطبي على سلامة مخ المتهم، بعد أن تضرر من التحقيقات التي أجرتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

وقال ريتشارد كامين محامي النشيري، إن موكله خضع لمحاكاة إغراق أثناء تحقيق وكالة المخابرات المركزية معه وجرى تهديده بسلاح ناري وبمثقاب كهربائي.

وأضاف كامين متحدثا للكونيل القاضي في سلاح الجو فانس سباث في جلسة تسبق المحاكمة في خليج جوانتانامو: ”توجد أسباب كثيرة تدعو للاعتقاد بأن ما حدث أثناء احتجاز وكالة المخابرات المركزية له ربما تسبب في إصابة في المخ“.

وطلب كامين من المحكمة، أن يتم إجراء مسح بالرنين المغناطيسي على مخ موكله وعمل فحوصات أخرى لأزمة، لتحديد ما إذا كان النشيري، أصيب بعاهات مستديمة مثل اضطرابات ما بعد الصدمة.

وقال كامين إن الأدلة على وجود إصابة من شأنها أن تؤثر في دفاعه والحكم الذي سيصدر عليه. ويواجه النشيري عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد بتهم تشمل القتل والإرهاب والتآمر.

وقال روبرت موسكاتي الكولونيل في الجيش، وهو نائب رئيس هيئة الادعاء، إنه حتى إذا أثبت الكشف بالرنين المغناطيسي وجود إصابة في المخ، فإنه لن يظهر متى أو أين وقعت هذه الإصابة.

ولكن سباث وافق على أن وجود إصابة في المخ أو اضطرابات ما بعد الصدمة من شأنه أن يؤثر على نتيجة المحاكمة والحكم الصادر فيها.

وأعرب عن قلقه من أن طلبات محامي الدفاع بتوفير مزيد من المعلومات من جهة الادعاء، تؤخر محاكمة النشيري التي من المقرر إجراؤها في فبراير (شباط) المقبل.

واعتقلت المخابرات الأمريكية المتهم عبد الرحيم النشيري وهو سعودي. وحجز في سجون سرية خاصة بوكالة المخابرات المركزية لمدة أربع سنوات قبل نقله إلى معتقل خليج جوانتانامو بكوبا.

ويتهم النشيري بالتدبير لتفجير انتحاري عام 2000، للمدمرة الأمريكية كول في عدن باليمن والذي أسفر عن مقتل 17 بحاراً أمريكياً. وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com