إيران تنفي تعارض مواقف مسؤوليها تجاه سوريا

إيران تنفي تعارض مواقف مسؤوليها تجاه سوريا

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

نفى مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية، حسين أمير عبد اللهيان، عدم وجود أية خلافات في وجهات النظر بين المستويات العليا الإيرانية حول ضرورة دعم سوريا في مواجهة الإرهاب واستمرارية العلاقات الإستراتيجية بين البلدين.

وبين عبد اللهيان في مقابلة صحفية، بأن ما ورد في تصريحات وزير الخارجية السوري بشأن العلاقات الإستراتيجية بين طهران ودمشق يتسم بالدقة، مضيفاً ”إنه لولا صمود الشعب السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد إزاء المتآمرين والإرهابيين التكفيريين، لشهد العالم سيطرة الإرهابيين على دمشق“.

وأوضح عبد اللهيان، أن ”الإرهاب استشرى في المنطقة، وهو ما يهددها بأكملها، ويشوه الوجه الحقيقي للدين الإسلامي“، وأشار إلى أن ”هذا المخطط بدأ من مدينة درعا السورية قبل سنوات، من خلال إرسال السلاح من الخارج لمجموعات معارضة في الداخل“.

وجدّد تأكيد بلاده على ”دعم الحل السياسي للأزمة السورية“، وهو ما أعربت عنه طهران للمبعوث الأممي الخاص للأزمة السورية، ستيفان دي ميستورا، خلال زيارته الأخيرة إليها.

وفيما يتعلق بالوضع الإسرائيلي، بين المسؤول الإيراني أن: ”إسرائيل لن تبقى في مأمن“، مشيراً إلى أن ”الضفة الغربية ستتبدل إلى مركز للمقاومة، وستقف في وجه الكيان الصهيوني، كما فعلت غزة من قبل“.

واتّهم عبد اللهيان في مقابلة صحفية الخميس أجهزة استخباراتية تعود لدول في المنطقة وفي العالم بإثارة البلبلة الإقليمية، من خلال دعم التنظيمات ”الإرهابية“، ووجّه اتهاماً مباشراً للموساد الإسرائيلي، معتبراً أنه وراء دعم تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش).

وقال أيضاً إن ”إيران تسعى إلى محاربة الإرهاب بأشكاله كافة في المنطقة، ولهذا السبب قررت إهداء الجيش اللبناني المنحة العسكرية التي تم البحث في تفاصيلها لدى زيارة وزير الدفاع اللبناني، سمير مقبل، إلى العاصمة الإيرانية في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com