إيران تلجأ إلى“الباسيج“ للعمل بمصانعها لمواجهة الأزمة الاقتصادية

إيران تلجأ إلى“الباسيج“ للعمل بمصانعها لمواجهة الأزمة الاقتصادية

المصدر: ندى حمدي– إرم نيوز  

لجأ مسؤولون في إيران إلى جلب عمالة قوات ”الباسيج“ للعمل والتدريب في المصانع، والحفاظ على الحد الأدنى للإنتاج؛ بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تواجه البلاد.

ووفقًا لتقرير نشره موقع ”إيران واير“، قال أمير حسين رعيتي فر، رئيس عمالة ”الباسيج“، إن العمال جاؤوا من جميع أنحاء البلاد لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

وأضاف رعيتي فر أن ”العمال المشاركين في هذا العمل لا يحصلون على رواتب ويعملون بشكل مجاني“، منوهًا إلى ”أنهم يرغبون في لعب دور بتعزيز الإنتاج“.

وتابع رعيتي فر أن ”هذا التدريب أوضح أن عمالة الباسيج صامدون، رغم الصعوبات التي تواجه الاقتصاد من قبل الأعداء الذين يذرون البلاد بطرق مختلفة“، مشيرًا إلى أن ”أشخاصًا آخرين في المجتمع، بمَن في ذلك الأطباء والممرضات والمعلمين وغيرهم، شاركوا بتعزيز فكرة التضحية“.

وأفاد التقرير بأن ”عددًا من عمال الباسيج لشركة كهركام، شاركوا أيضًا في مشروع التدريب“.

وتم تنفيذ مشروع التدريب، بسبب عدم دفع رواتب العديد من العمال، في وحدات التصنيع لأشهر عدة، ويواجه عدد كبير من المصانع ووحدات الإنتاج أزمة مالية كبيرة.

يذكر أن الكثير من وحدات الإنتاج والمصانع في إيران، تعاني خلال سنوات الأخيرة من الاقتصاد المتراجع، خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وفرض العقوبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com