بلومبيرغ: أرقام الاقتصاد التركي تذهب به إلى حالة الركود

بلومبيرغ: أرقام الاقتصاد التركي تذهب به إلى حالة الركود

المصدر: إرم نيوز

أظهرت أرقام نمو الاقتصاد التركي للربع الثالث من السنة، كما نشرت اليوم في أنقرة، تراجعًا جعل وكالة بلومبيرغ الاقتصادية تتوقع دخول هذا الاقتصاد في مرحلة ركود فني، خلال ما تبقى من العام الحالي.

وأجرت الوكالة مقارنة رقمية بين معدلات النمو في الربع الثاني من السنة مع أرقام الاستثمار والاستهلاك وسعر الليرة، وهي التي وصفتها بلومبيرغ بأنها بدأت تستخدم الكوابح في الربع الثالث من العام، لتنتهي على الأرجح للركود.

تراجع في كل القطاعات

وتشير الأرقام الرسمية التي نشرت اليوم الإثنين، إلى أن الاستهلاك الخاص تراجع من 9.3% في الربع الأول من السنة إلى 6.3%. فيما ارتفع الإنفاق الحكومي على الاستهلاك من 4.9% ليصبح 7.2%. كذلك تراجع الإنفاق الاستثماري من 7.9% إلى 3.9%.

ونقلت بلومبيرغ عن اينان ديمير المحلل الاقتصادي في شركة ”نومورا إنترناشونال“ أن ذوبان العملة التركية يجبر البنك المركزي على رفع معدلات الفائدة على الاقتراض؛ من أجل المحافظة على استقرار أسواق المال. وهو الأمر الذي سيُدخل الاقتصاد التركي في مرحلة الركود خلال النصف الثاني من العام الحالي.

هبوط الليرة وصل 41%

وأشارت الوكالة إلى أنه مع الانخفاض الذي حصل في الليرة التركية جرّاء هذه الأنباء، فإن إجمالي هبوط الليرة تجاه الدولار وصل 41% منذ بداية السنة.

لكن الأصعب من ذلك، كما تشير بلومبيرغ، هو اهتزاز الثقة بالاقتصاد التركي وهو ما عبّر عنه التقييم الأخير لوكالة فيتش للتصنيف الائتماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com