خاتمي: النظام الإيراني سيسقط إذا فشل في إصلاح الأوضاع

خاتمي: النظام الإيراني سيسقط إذا فشل في إصلاح الأوضاع

المصدر: إرم نيوز

جدد الرئيس الإيراني الأسبق، وزعيم التيار الإصلاحي محمد خاتمي، تحذيره من سقوط النظام في بلاده، في حال فشله بعملية إصلاح الأوضاع، في ظل أزمة اقتصادية خانقة تمر بها إيران جراء العقوبات الأمريكية.

وقال خاتمي، خلال كلمة له مع أعضاء رابطة الطلاب الثقافية في جامعة شيراز جنوب إيران، مساء اليوم السبت، إن ”الجمهورية الإسلامية ونظامها بحاجة إلى الاجتهاد والتجديد في ظل الأوضاع الراهنة“، مضيفًا ”إذا فشلنا في تحقيق الإصلاح ولم تتحسن الأوضاع، فإن النظام لن يستمر“.

ولفت خاتمي، أبرز زعيم إصلاحي يتعرض لمضايقات من السلطة ومنع من الظهور الإعلامي منذ سنوات، إلى أن ”جميع التيارات السياسية تحاول أن تحمل جميع المشاكل لحكومة الرئيس حسن روحاني“، منوهًا إلى أن ”النظام الحالي لا يمكن أن يقدم حلولًا وإجابات عمرها قرون في ظل تقدم المجتمع الإيراني“.

وتابع ”نحن أيضًا ننتقد الإصلاحيين، ولكن ينبغي أن يتم الانتقاد في بيئة حرة، وﻧﺘﻮﻗﻊ ﻣﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ أن ﺗﻌﺰز ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻣﻊ اﻟﺸﻌﺐ“، مشيرًا إلى أن ”النظام والأحزاب السياسية منفصلة عن الجيل الثاني والثالث من الشباب الذي يؤمن بالإصلاح في إيران ”.

وحث محمد خاتمي ”على ضرورة زيادة الشفافية في عمل المجلس الأعلى للسياسة الإصلاحية والاستماع لآراء الآخرين“، معتبرًا أن ”إغلاق الأبواب وعدم الاستماع إلى أصوات الشعب، ستودي إلى مزيد من القيود وبالتالي يكون مستقبل البلاد في خطر“.

ويواجه النظام الإيراني أزمات داخلية عصيبة، أبرزها الأزمة الاقتصادية والملفات المرتبطة بها، منها البطالة والفقر وتفشي الأمراض الاجتماعية، فضلًا عن نزوح داخل البلاد، وهجرة إلى الخارج في ظل تلك الأزمات، مع تزايد العقوبات والعزلة الدولية.