الفلسطينيون يقررون التوجه فورا لمجلس الأمن

الفلسطينيون يقررون التوجه فورا لمجلس الأمن

رام الله – قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن القيادة الفلسطينية قررت التوجه إلى مجلس الأمن فوراً ضد التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، وبدأت الاتصالات السريعة بهذا الشأن.

وأضاف أبو ردينة في تصريح صحفي، أن ”الحكومة الإسرائيلية وبسابق إصرار وضمن خطة ممنهجة تواصل انتهاكاتها لحرمة المسجد الأقصى المبارك، وتدفع بالمستوطنين لاقتحامه منتهكة كل الأعراف والشرعية الدولية والإجماع الدولي، مما يؤكد أننا أمام حكومة تريد تصعيد الأمور من أجل تقسيم الأقصى، الأمر الذي حذرنا مراراً منه بأنه خط أحمر سيؤدي إلى أوضاع لا يمكن السكوت عليها داخلياً وإقليمياً، وسيدفع بالأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى اتخاذ مواقف وقرارات خطيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com