بينهم امرأة واحدة وجاسوس.. تعرف على أقوى المؤثرين في روسيا بعد بوتين (صور)

بينهم امرأة واحدة وجاسوس.. تعرف على أقوى المؤثرين في روسيا بعد بوتين (صور)
BEIJING, CHINA - JUNE 25: Russian President Vladimir Putin waves to Chinese children after a welcoming ceremony outside the Great Hall of the People on June 25, 2016 in Beijing, China. Russian President Vladimir Putin is in China to discuss more economic and military cooperation between the two countries. (Photo by Lintao Zhang/Getty Images)

المصدر: حنين الوعري – إرم نيوز

نشرت صحيفة ”فوربس“ بنسختها الروسية، أمس الخميس، قائمة تضم أكثر الروس قوةً، وتبدو القائمة وكأنها من عصر ما قبل انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وأكدت فوربس أنه يمكن بالطبع التنبؤ بمن تصدّر القائمة؛ وهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلا أن أبرز عشرة أشخاص في القائمة يقدمون دلائل واضحة عن حال البلاد، فرغم مُضي 26 عامًا أو نحو جيل كامل على انهيار الاتحاد السوفيتي لا تزال فكرة وجود مشاريع حرة وقطاع خاص يقود الاقتصاد غير مفهومة لدى الروسيين.

وأشارت المجلة  إلى أنه من بين العشرة الأكثر تأثيرًا، يعد واحد فقط من القطاع الخاص، وحتى المرأة التي أدرجت في القائمة هي موظفة حكومية.

ولم يأتِ سقوط الاتحاد السوفييتي في عام 1991 بقطاع خاص سليم ومزدهر بعد بحسب تعبير المجلة، حيث يتم تمويل أفضل القطاعات الروسية من قبل دافعي الضرائب، لذلك من يرغب بأن يصبح غنيًا في روسيا عليه العمل في بنك أو شركة طاقة مملوكة للدولة أو للكرملين في موسكو.

الرجل الثاني قد يصبح رئيس روسيا

وكشفت فوربس أن أقوى رئيس تنفيذي في روسيا، بعد بوتين نفسه هو رجل لا يعمل في قطاع النفط وهو الرئيس التنفيذي لمصرف سبيربنك غيرمان غريف.

وأمِلَ العديد من المستثمرين الأجانب منذ سنوات بأن يتولى غريف الذي وضعته المجلة  في المرتبة الثانية رئاسة روسيا في يوم من الأيام أو على الأقل يصبح وزيرًا للمالية، ويبدو أن بوتين سعيد حتى الآن برئاسته للمؤسسة المالية الرائدة في البلاد والمفروض عليها عقوبات من الولايات المتحدة.

وأكدت المجلة أن أكثر شخصين شهيرين في مجال الطاقة في روسيا أدرجا في قائمة حيث احتل أليكسي ميلر وهو الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم المرتبة الثالثة مما يجعله أكثر رجل في قطاع النفط والغاز نفوذًا في البلاد.

وهو يتفوق على إيغور سيتشين، الرئيس التنفيذي لشركة روزنفت الذي يأتي في المرتبة الرابعة والذي يخشاه الجميع في روسيا لدرجة أنه يُطلق عليه اسم ”دارث فيدر“ وهي الشخصية الشريرة في فيلم حرب النجوم. ويعد ميلر أكثر قوة قليلًا من سيتشين نظرًا لأهمية شركة غازبروم في جميع أنحاء أوروبا.

واحتل رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف المرتبة الخامسة خلفًا لغريف وميلر وسيتشين. بينما نال فلاديمير بوغدانوف الذي أدى عمله في شركة ”سورغوت نفط غاز“ التي تسيطر عليها الدولة في سيبيريا إلى وضعه في قائمة فوربس لأصحاب المليارديرات، المرتبة السادسة.

 وحصلت إلفيرا نابيولينا وهي أقوى امرأة في روسيا على المرتبة السابعة في القائمة، وهي محافظة البنك المركزي الروسي الحاصلة على الثناء والتقدير من نظرائها ومن المراسلين والمحررين الماليين في جميع أنحاء العالم خلال فترة توليها المنصب. وهي لا تزال واحدة من أكثر محافظي البنوك المركزية احترامًا في العالم.

وبالطبع، لن تكون قائمة فوربس لأكثر الناس نفوذًا في روسيا مكتملة دون أحد أبرع جواسيس الدولة، بحسب تعبير فوربس. حيث يحتل مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف الذي تحب واشنطن إلقاء اللوم عليه لقراءة رسائل هيلاري كلينتون الإلكترونية حول تعثر بيرني ساندرز المرتبة الثامنة بعد نابيولينا.

وكان بورتنيكوف رئيسًا للنسخة الروسية من وكالة المخابرات المركزية منذ عام 2008. وكان ضابطًا في وكالة التجسس السوفيتية القديمة التي كان يطلق عليها اسم لجنة أمن الدولة ”كي جي بي“ منذ عام 1974.

أما المسؤول الوحيد من القطاع الخاص على القائمة فهو فاجيت اليكبيروف الرئيس التنفيذي لشركة ”لوك أويل“ والذي احتل المرتبة التاسعة فيها.

وتعد شركة لوك أويل ثاني أكبر شركة نفط وغاز في روسيا وأكبر كيان غير تابع للدولة. وتدرج مجلة فوربس اليكبيروف في المرتبة الـ78 في قائمة أثرى رجل في العالم، حيث تبلغ صافي أملاكه نحو 18.1 مليار دولار، ويعد أكثر رئيس تنفيذي في القطاع الخاص قوةً في روسيا.

وبيّنت فوربس أن الولايات المتحدة فرضت أيضًا عقوبات على شركة لوك أويل في عام 2014، ولا تزال هذه العقوبات مفروضة لليوم ضمن سعي واشنطن لمعاقبة أكبر الشركات الروسية لدور حكومتها في الاضطرابات المدنية التي تجري في شرق أوكرانيا.

وأكدت المجلة وجود مدراء تنفيذيين آخرين على القائمة يديرون شركات ذات أسهم مطروحة للتداول العام مثل لوك أويل، لكن الشركات التي حصلت على المراكز العشرة الأولى جميعها تعتبر الحكومة الروسية صاحبة أسهم مسيطرة فيها.

وأخيرًا احتل أوليغ بيلوزيروف وهو الرئيس التنفيذي لشركة السكك الحديدية الروسية المرتبة العاشرة في القائمة التي تضمنت رؤساء في قطاع النفط أو صناع قرار أو رؤساء بيروقراطيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com