بومبيو وعمران خان يناقشان الحرب الأفغانية و“التشدد الإسلامي“ في إسلام آباد

بومبيو وعمران خان يناقشان الحرب الأفغانية و“التشدد الإسلامي“ في إسلام آباد

المصدر: فريق التحرير

وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى باكستان اليوم الأربعاء، في زيارة قصيرة، من المتوقع أن تركز المباحثات خلالها على قضيتي الحرب في أفغانستان والمتشددين الإسلاميين.

وسيلتقي بومبيو مع رئيس الوزراء الجديد عمران خان، وقائد الجيش قمر جويد باجوا في ظل العلاقات المتوترة بين البلدين، وتقليص واشنطن المساعدات العسكرية لباكستان بحجة أنها لا تتصدى للمتشددين، وفق رويترز.

 ومن المقرر أن يتوجه بومبيو بعد ذلك إلى الهند التي تشكل المحطة الرئيسة في جولته السريعة في جنوب آسيا، وسيمارس بومبيو على الأرجح خلال محادثاته مع كبار المسؤولين ضغوطًا على نيودلهي بسبب مشترياتها من النفط الإيراني وأنظمة الصواريخ الروسية.

وشاهد صحفي في رويترز هبوط طائرة بومبيو في مطار إسلام آباد قبل الساعة الواحدة ظهرًا بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت غرينتش).

وقال شاه محمود قرشي، وزير الخارجية الجديد، إنه ”سيتبادل الحديث“ مع بومبيو فيما يتعلق بإلغاء واشنطن لمساعدات للجيش الباكستاني بقيمة 300 مليون دولار.

وألغت الولايات المتحدة هذا العام مساعدات كانت مخصصة لأفغانستان بلغت 800 مليون دولار في المجمل.

ومن المقرر أن يلتقي بومبيو ووزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس مع نظيريهما الهنديين، غدًا الخميس في نيودلهي، حيث من المتوقع وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقات في مجال الدفاع، تعزز العلاقات بين جيشي البلدين وسط نمو للنفوذ الصيني.

وتأتي هذه المحادثات في وقت تزيد فيه العداءات بين الولايات المتحدة وحليفي الهند التقليديين إيران وروسيا اللذين فرضت عليهما واشنطن عقوبات.

وقال بومبيو لصحفيين مرافقين له خلال الرحلة إلى باكستان: ”هما جزء من المحادثات وجزء من العلاقة، وسيجري تناولهما قطعًا خلال المحادثات لكن دون التركيز عليهما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com