إيران تمنع نشاط رجل دين بسبب دفاعه عن معتقل

إيران تمنع نشاط رجل دين بسبب دفاعه عن معتقل

المصدر: إرم نيوز

أبلغت السلطات الإيرانية، رجل الدين المفكر والناشط السياسي، محمد رضا زائري، بقرار المنع الرسمي لجميع أنشطته الدينية والثقافية مع قرب حلول ذكرى وفاة الإمام الحسين بن علي، الذي يعتبر ثالث الأئمة لدى الشيعة الاثني عشرية.

وقال زائري، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“، نقلًا عن الجهة التي كانت تنوي استضافته: ”اتصلوا بي في الصباح وقالوا إنهم يتعرضون لضغوط لإلغاء خطاباتك في العشرة الأولى من محرم الحرام!“.

وأضاف أنّ ”التلفزيون الرسمي الإيراني أبلغني بإلغاء تسجيل برنامج كانوا قد طلبوه مني في شهر محرم“، مبينًا أنّه ”منع من إلقاء الخطب في ذكرى استشهاد الإمام الحسين“.

وكان الشيخ زائري انتقد في وقت سابق من اليوم، تعامل السلطات الأمنية مع المعتقل الناشط السياسي المعارض، آرش صادقي، الذي يقبع في سجن كوهردشت بمدينة كرج غرب العاصمة طهران.

وقال زائري بعد ورود معلومات عن إصابة الناشط صادقي بالسرطان ومنع السلطات من نقله إلى المستشفى إنّه ”لا يمكننا أن نكون غير مبالين بمعاناة آراش صادقي“.

وقضت محكمة إيرانية في طهران في 28 من آب/أغسطس 2015، بالسجن 15 سنة على صادقي، بتهمة التحريض على النظام نتيجة مشاركته في الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في 2009.

 كما حكمت على زوجته الناشطة ”كلرخ إبراهيمي“ بالسجن 7 سنوات، بتهمة العمل ضد النظام الإيراني وإهانة المقدسات بعدما كتبت قصة تنتقد فيها ظاهرة رجم الفتيات بسبب الزنا.

وفي منتصف آب/أغسطس الماضي، استدعت محكمة خاصة برجال الدين في العاصمة طهران، المفكر ”محمد رضا زائري“، بسبب هجومه، اللاذع على النظام في طبيعة تعاطيه مع شعبه، حيث أشار إلى أنّ ”النظام استصغر الناس بشكل غير طبيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com