أول عضو ”أسود“ في الكونغرس من كارولاينا الجنوبية

أول عضو ”أسود“ في الكونغرس من كارولاينا الجنوبية

واشنطن – اختار الناخبون الأميركيون في ولاية كارولاينا الجنوبية (جنوب شرق) الثلاثاء، الجمهوري تيم سكوت ليمثلهم في مجلس الشيوخ، كأول ”أسود“ ينتخب في الولايات المتحدة منذ حرب الانفصال التي جرت في ستينات وسبعينات القرن التاسع عشر، كما أفادت تقديرات محطات التلفزيون الاميركية.

وحقق تيم سكوت (49 عاما)، هذا الفوز التاريخي في الولاية الواقعة في جنوب الولايات المتحدة، والتي بدأت منها حرب الانفصال في 1861.

وسكوت سناتور منذ كانون الثاني/يناير 2013، لكنه حل محل عضو مستقيل ولم يتم اختياره عبر صناديق الاقتراع.

وتفيد تقديرات شبكات التلفزيون الاميركية أنه أول سناتور ”أسود“ ينتخب في الجنوب، منذ ما يسمى بفترة إعادة الإعمار التي انتهت في 1877، بانسحاب القوات الفدرالية للولايات المتحدة من الجنوب.

وسكوت جاء من وسط فقير قبل أن ينجح في مجالي الأعمال والسياسة، وهو مدافع منذ فترة طويلة عن أفكار المحافظين، وفوزه يسمح للحزب الجمهوري بتوسيع قاعدته الانتخابية إلى أكثر من البيض في البلاد.

في المقابل، لم تنجح مرشحة جمهورية سوداء في الفوز بمقعد في مجلس النواب، كما ذكرت وسائل الإعلام الأميركية. وكانت ميا لاف (38 عاما) مرشحة عن ولاية أوتا (غرب) و لو فازت كانت ستصبح أول جمهورية سوداء تنتخب في الكونغرس.

ولاف أميركية من أصل هايتي، وتنتمي إلى الطائفة المورمونية، وكانت فشلت في 2012 في دخول مجلس النواب بفارق أقل من 800 صوت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com