”العليا“ الإيرانية تعارض قرار ”محكمة الثورة“ بسجن مستشار نجاد

”العليا“ الإيرانية تعارض قرار ”محكمة الثورة“ بسجن مستشار نجاد

المصدر: إرم نيوز

نقضت المحكمة الإيرانية العليا، اليوم الإثنين، حكم السجن لمدة عامين الصادر بحق عبد الرضا داوري، المستشار الإعلامي للرئيس السابق، محمود أحمدي نجاد؛ بسبب مواقفه الهجومية ضد نظام الحكم في بلاده وإهاناته التي طالت المرشد علي خامنئي.

وقال مصطفى بور، محامي داوري: إنّ ”السلطات الأمنية أفرجت عن موكله من دون شرط أو كفالة مالية، بعدما قضى مدة 15 شهرًا في سجن إيفين شمال العاصمة طهران“.

وأضاف أنّ ”الإفراج جاء بعدما نقضت المحكمة العليا الحكم الصادر من محكمة الثورة ضد داوري، في آذار/ مارس العام الماضي“.

وأشار إلى أنّ ”المحكمة العليا طلبت من محكمة الثورة بطهران مراجعة الحكم“.

وقضت السلطات القضائية الإيرانية، في آذار/مارس الماضي، بالسجن عامين ضد داوري بعدما نشر سلسلة تغريدات له عبر صفحته الرسمية في ”فيسبوك“، اعتبرها النظام بأنها ”تحمل إهانة للمرشد علي خامنئي“، بعد اعتقاله في مطلع كانون الأول/يناير 2017.

ويعد داوري من أشهر الصحفيين الإيرانيين، حيث عمل في وسائل إعلام متعددة، من بينها ”وكالة إيسنا الطلابية“ ووكالة ”إيرنا“ الحكومية، ويعتبر من المقربين من محمود أحمدي نجاد.

وكانت السلطات غرّمته، في أيار/مايو 2014، مبلغ 400 دولار بعد إدانته بنشر أكاذيب ومعلومات غير صحيحة نسبها لمسؤولين في البلاد.

وتولى المذكور، خلال الولاية الثانية من حكم أحمدي نجاد، إدارة الأخبار في الوكالة الرسمية للحكومة الإيرانية ”إيرنا“.