مشروع مشترك للطائرات يؤكد قوة تحالف أمريكا وإسرائيل

مشروع مشترك للطائرات يؤكد قوة تحالف أمريكا وإسرائيل

تل أبيب- استغلت إسرائيل والولايات المتحدة افتتاح مشروع مشترك للطائرات، الثلاثاء، لتؤكدا أن التحالف بينهما بخير بعد ما مر به من توترات فيما يتصل بالأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية والاستراتيجية تجاه إيران.

وفي احتفال أقيم في إسرائيل بمناسبة افتتاح المصنع الذي ينتج أجنحة الطائرات من طراز (إل.إم.تي.إن إف-35) التابع لشركة لوكهيد مارتن، وصف وزير الدفاع الإسرائيلي، موشي يعلون، مشاركة بلاده في المشروع بأنها ”دليل على أن العلاقات الثنائية بين البلدين أقوى من أي شيء“.

وتكررت الخلافات بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، بشأن كيفية التعامل مع مطالب الفلسطينيين بإقامة دولة لهم أو موازنة الدبلوماسية والتهديدات الإسرائيلية باستخدام القوة لوقف برنامج إيران النووي.

واشتدت حدة هذه التوترات في أحيان كان آخرها حين نددت الولايات المتحدة بزيادة أنشطة البناء الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية. وفي الأسبوع الماضي وصف مساعد لأوباما (لم يتم الكشف عن اسمه) نتنياهو بأنه ”عديم القيمة“.

وقال يعلون في كلمة ألقاها بمصنع الأجنحة الجديد قرب تل ابيب: ”العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل أقوى من أي خلاف“، مضيفا ”لا خلاف على امتنان شعب إسرائيل للولايات المتحدة لدعمها قوتنا وأمننا.“

ومن المقرر أن ينتج المصنع أكثر من 800 وحدة من الأجنحة لطائرات اف-35، بينما ستنتج شركة إسرائيلية أخرى هي ”البيت سيستمز“ خوذات للطيارين.

وقالت سوزان اوزتس، نائبة رئيس قسم البرامج الدولية في لوكهيد مارتن، إن ”مساهمة إسرائيل في مشروع أجنحة الطائرات اف-35، قيمتها أربعة مليارات دولار“.

وعبر السفير الأمريكي لدى إسرائيل، دانييل شابيرو، خلال كلمة ألقاها في حفل افتتاح المصنع، عن ثقته في التحالف، قائلا: ”في عالمنا اليوم وبينما يسعى لاعبون لإلحاق الضرر بالبلدين فإن مما يبعث على الاطمئنان أن نعلم أن الولايات المتحدة وإسرائيل ستدعمان بعضهما البعض وأمن بعضهما البعض دوما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com