الرئيس الفلبيني يجري زيارة هي الأولى من نوعها إلى إسرائيل – إرم نيوز‬‎

الرئيس الفلبيني يجري زيارة هي الأولى من نوعها إلى إسرائيل

الرئيس الفلبيني يجري زيارة هي الأولى من نوعها إلى إسرائيل

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، بصدد إجراء زيارة هي الأولى من نوعها إلى تل أبيب، على رأس وفد ضخم، يضم 400 شخصية، من بينهم 7 وزراء، فضلًا عن شخصيات عسكرية ورجال أعمال، على أن تشهد الزيارة التوقيع على العديد من الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

وطبقًا لما أوردته ”قناة 20“ العبرية، مساء السبت، يصل دوتيرتي صباح اليوم الأحد في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها إلى تل أبيب، مؤكدة أن الرئيس الفلبيني المعروف بالتصريحات المحرجة أحيانًا، من بينها تشبيه نفسه بالزعيم النازي هتلر، لن يعقد مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خشية الإدلاء بتصريحات محرجة أو الوقوع في زلة لسان.

ونوه الموقع إلى أن الزيارة سيتخللها التوقيع على العديد من الاتفاقيات المشتركة، من بينها اتفاق يجري التفاوض عليه منذ سنوات بين حكومتي البلدين، يتعلق بإلغاء الإجراءات المتبعة في إسرائيل إزاء العاملين من الفلبين، والذين يضطرون لدفع مبلغ 12 ألف دولار نظير عملهم في مجال الخدمات الطبية.

وتشمل الزيارة توقيع اتفاقيات في مجال حماية الاستثمارات، والعلوم، والتجارة، فضلًا عن اتفاقيات بين شركات خاصة في مجالات الطاقة والغذاء والزراعة وتحلية مياه البحر، كما سيبحث الطرفان تدشين خط ملاحي جوي مباشر من تل أبيب إلى مانيلا.

ولفت الموقع إلى أن عدد سكان الفلبين يتخطى 100 مليون نسمة، وأن أغلبهم من الكاثوليك، لذا فإن احتمالات زيادة أعداد طالبي السياحة الدينية من الفلبين إلى إسرائيل في طريقها للزيادة.

وعلى الصعيد السياسي، تريد إسرائيل على المستوى الرسمي استغلال زيارة دوتيرتي لتنتزع منه اعترافًا فلبينيًا بالقدس كعاصمة لها، إذ نقل الموقع عن مصادر أن هناك آمالًا بأن يخرج الرئيس الفلبيني بمفاجأة، ويعلن نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيس الفلبيني سيقوم بزيارة متحف ”ياد فاشيم“، والذي يعد مركز أبحاث في أحداث الهولوكوست، ومؤسسة لتخليد ذكرى ضحاياها، مشيرة إلى ان التطلعات في تل أبيب هي أن يعلن دوتيرتي اعتذاره العلني بشأن تشبيه نفسه بهتلر في وقت سابق.

وتستمر الزيارة حتى يوم الأربعاء المقبل، إذ سيشارك دوتيرتي في حفل تدشين نصب تذكاري بمدينة ريشون لتسيون جنوبي تل أبيب، لتخليد ذكرى مشاركة الفلبين في انقاذ حياة آلاف اليهود من النازيين إبان الحرب العالمية الثانية، قبل أن يتوجه الرئيس الفلبيني إلى الأردن.

ونوه الموقع إلى أن الفلبين تعد من الدول الصديقة لإسرائيل إذ تدعمها في مؤسسات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com