كوريا الجنوبية ترفض طلبًا رسميًا باستقبال الرئيس الإسرائيلي – إرم نيوز‬‎

كوريا الجنوبية ترفض طلبًا رسميًا باستقبال الرئيس الإسرائيلي

كوريا الجنوبية ترفض طلبًا رسميًا باستقبال الرئيس الإسرائيلي

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، أن كوريا الجنوبية رفضت مؤخرًا، مقترحًا رسميًا من جانب إسرائيل، بشأن قيام الرئيس ريؤوفين ريفلين بإجراء زيارة رسمية إلى سيول، خلال العام الجاري أو المقبل، حيث تلقت تل أبيب ردًا سلبيًا على المقترح الذي نقله السفير الإسرائيلي في سيول حاييم حوشين.

وطبقًا لتقرير موقع ”واي نت“ العبري، فقد جرى التنسيق بين وزارة الخارجية الإسرائيلية ومكتب الرئيس ريفلين؛ بشأن إرسال الطلب عبر السفير الإسرائيلي، قبل أن يصل رد كوريا الجنوبية برفض الزيارة.

وذكرت مصادر للموقع، أن كوريا الجنوبية لم تبرر رفضها استقبال ريفلين، ولكن ردها السلبي كان قاطعًا، لكن لدى إسرائيل قناعة بأن الرفض لم يكن شخصيًا، ولكنه يتعلق بطريقة إرسال الطلب عبر السفير الإسرائيلي.

لكن هناك تقديرات أخرى، يقول الموقع، تتعلق بحالة الإحباط لدى كوريا الجنوبية من حقيقة أن إسرائيل ألغت معها صفقات عسكرية مهمة بشكل متكرر، مثل الصفقة الأخيرة الخاصة بشراء سفن حربية لحماية حقول الغاز الإسرائيلية في البحر المتوسط، حيث فضلت إسرائيل التعاقد مع شركة ألمانية بدلًا من أخرى كورية جنوبية.

وكان من المفترض أن تتعاقد إسرائيل مع شركة ”هيونداي“ الكورية في هذا الصدد، لكنها تعاقدت في النهاية مع مجموعة ”تسنكروب مارين سيستيمز“ الألمانية، وهي الشركة نفسها التي ورد اسمها في قضية الفساد التي تورط بها مسؤولون إسرائيليون، وشملت صفقة غواصات تحوم حولها الشبهات، ضمن القضية التي عرفت في إسرائيل باسم ”ملف 3000“.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فقد سادت حالة من خيبة الأمل لدى كوريا الجنوبية؛ لأن إسرائيل امتنعت عن إعلان ترحيبها بالقمة التي عقدت بين رئيسها مون جاي إن، وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في شهر نيسان/ أبريل الأخير.

وجاء الرفض الكوري الجنوبي أيضًا؛ على خلفية مزاعم ترددت في إسرائيل، بأن الاتصالات بين البلدين، بشأن توقيع اتفاق تجارة حرة من شأنه أن يخفف القيود على المصدرين الإسرائيليين، تواجه صعوبات؛ لأن كوريا الجنوبية هي التي تتعمد التسويف، وهو الأمر الذي أغضب الأخيرة.

وعلق مصدر بالخارجية الإسرائيلية على الرفض الكوري الجنوبي بقوله، إنه من بين دول آسيا، تعد كوريا الجنوبية واحدة من أكثر الدول الصديقة لإسرائيل، منوهًا، بحسب الموقع، إلى أنه ينبغي النظر إلى الصورة الكاملة للموضوع.

وأصدر مكتب الرئيس الإسرائيلي بيانًا؛ للرد على رفض كوريا الجنوبية استقباله، جاء فيه أن ريفلين ”يجري الزيارات الرسمية طبقًا للدواعي السياسية لدولة إسرائيل، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية في كل دولة مستهدفة، وكلما أتيحت الظروف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com