ليبرمان: إسرائيل غير مُلزمة بالاتفاقيات الدولية بشأن مستقبل سوريا – إرم نيوز‬‎

ليبرمان: إسرائيل غير مُلزمة بالاتفاقيات الدولية بشأن مستقبل سوريا

ليبرمان: إسرائيل غير مُلزمة بالاتفاقيات الدولية بشأن مستقبل سوريا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الخميس، أن الاتفاقيات الدولية بشأن سوريا عقب انتهاء عمليات إدلب، ”لن تكون مُلزمة لإسرائيل“.

وقال ليبرمان، خلال جولة قام بها في المستوطنات الواقعة على حدود إسرائيل الشمالية مع لبنان، إن بلاده ”لا تمتلك أي التزامات إزاء اتفاقيات تعقدها دول أخرى بشأن مستقبل سوريا، أو بشأن ما يدور بالمنطقة“.

ونقلت وسائل الإعلام العبرية عن ليبرمان، قوله إنه ”على الرغم من التقدير والاحترام للتفاهمات والاتفاقيات التي يتم التوصل إليها بشأن سوريا، لكن الأمر غير مُلزم لإسرائيل“، لافتًا إلى أن ”الأمر الوحيد الذي تلتزم به الدولة العبرية هو مصالحها الأمنية فحسب“.

وتابع وزير الدفاع الإسرائيلي، أن بلاده ترصد عن كثب التغييرات التي تحدث وراء الحدود، على الأراضي السورية، في ضوء اجتماعات القمة الإقليمية حول مستقبل سوريا التي تعاني الانفصام، مثل الاجتماعات الأخيرة التي استضافتها أنقرة أو طهران أو جنيف.

وأوضح ليبرمان، أن ”جميع التفاهمات والاتفاقيات التي تم التوصل إليها لا تعد مناسبة من وجهة نظر إسرائيل، ولا تحمل قيمة، كما ستهتم إسرائيل بأدق التفاصيل بشأن الاتفاقيات السابقة“.

وأعلن أن بلاده ستعمل على تخصيص 220 مليون شيكل إضافية من أجل تأمين المستوطنات المتاخمة للحدود الشمالية مع لبنان، كما ستقيم ملاجئ عامة بالمستوطنات إلى مسافة لا تقل عن 20 كيلومترًا من الحدود الشمالية.

في غضون ذلك، نقل الموقع الإلكتروني لصحيفة ”معاريف“ اليوم الخميس، عن اللواء احتياط ياعكوف عميدرور، رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي الأسبق، أن ”الاتفاق الأخير الذي تم توقيعه بين طهران ودمشق، والذي يتيح للإيرانيين البقاء للمشاركة في إعادة بناء الجيش السوري، يشكل تهديدًا لإسرائيل“، مؤكدًا أن ”هناك حالة من الانزعاج بين الكثير من القيادات العسكرية الإسرائيلية“.

وذكر عميدرور، أن الاتفاق كان متوقعًا، وأن النظام السوري يحتاج إعادة بناء جيشه عقب الحرب من أجل ما أسماه ”قمع التمرد السُني القادم“، مضيفًا أن ”ميليشيات شيعية تتواجد حاليًا في سوريا وتسهم في تغيير الطبيعة السكانية هناك“.

ونوه إلى أن ”التواجد الإيراني في سوريا يحتم على إسرائيل أن تكون مستعدة للذهاب إلى حرب هناك“، مطالبًا بفعل كل ما هو ممكن في هذا الصدد، ”فقد تجد إسرائيل نفسها في حرب غير سهلة، تشارك فيها منظمة حزب الله اللبنانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com