أردوغان يستميل العلويين

أردوغان يستميل العلويين

المصدر: أنقرة –مهند الحميدي

يحاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التقرب من أبناء الطائفة العلوية من خلال منصبه الجديد كرئيس جامع للأتراك بمختلف مكوناتهم ، بعد أعوام من الخلافات حين كان رئيساً للوزراء.

وبمناسبة دخول شهر محرم الهجري الذي يحظى بقدسية خاصة لدى العلويين، إذ يصومون الأيام العشر الأولى منه، ذكرى استشهاد الحسين بن علي بن أبي طالب في كربلاء، وجه أردوغان، اليوم الإثنين، دعوة لممثلي الطائفة إلى مأدبة الإفطار في القصر الرئاسي.

وتسعى الحكومة التركية إلى الانفتاح على أبناء الطائفة العلوية، وحل قضاياهم العالقة، وإيجاد حل مناسب لدور الجمع، واعتبارها دور عبادة أم دور للتجمع فقط، وتعيين نائب لرئيس مؤسسة الشؤون الدينية، مختص بأمور الطائفة العلوية ككل.

ولا توجد إحصائيات رسمية حول أعداد العلويين أو نسبتهم إلى مجموع سكان البلاد، إلا أن مصادر شبه رسمية تقدّر أعدادهم بين 5-7 ملايين نسمة، في حين يقول ناشطون علويون إن أعدادهم تتجاوز 20 مليون نسمة.

ومنذ تأسيس الجمهورية التركية على يد ”مصطفى كمال أتاتورك“ ألغى في العام 1925 الطرق الصوفية والمجموعات الدينية، ما أثر سلباً على العلويين، إذ أصبحوا غير معترف بهم رسمياً، إلاّ أنهم يرفعون -حتى الآن- صور أتاتورك في مناسباتهم إلى جانب صورة ترمز للإمام علي، وصورة للزعيم الروحي بكتاش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة