رافض للهدنة ومؤيد للاستيطان.. بينيت ينافس ليبرمان على ”وزارة الدفاع“ الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

رافض للهدنة ومؤيد للاستيطان.. بينيت ينافس ليبرمان على ”وزارة الدفاع“ الإسرائيلية

رافض للهدنة ومؤيد للاستيطان.. بينيت ينافس ليبرمان على ”وزارة الدفاع“ الإسرائيلية

المصدر: إرم نيوز

قرر وزير التعليم الإسرائيلي وزعيم حزب ”البيت اليهودي“ (يميني استيطاني-ديني)، نفتالي بينيت، منافسة أفيغدور ليبرمان، على منصب وزير الدفاع الذي يشغله الأخير حاليًا، وفق ما أوضحت صحيفة ”يسرائيل هيوم“، اليوم الأربعاء.

وأضافت الصحيفة، المقربة من حزب ”الليكود“ الحاكم، أنّ ”كل تصرفات وتصريحات بينيت موجهة حاليًا لتحقيق هذا الهدف، وفي اليوم الذي سيواجه فيه بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بخيارين، إما تولي منصب وزير الدفاع أو الخارجية، فإن بينيت سيحتاج إلى دعم كبير من أنصاره، لذلك يعمل حاليًا على إقناعهم بضرورة ذلك“.

ويشن بينيت حاليًا هجومًا قاسيًا على وزير الدفاع ليبرمان، بسبب مواقفه من ”التسوية“ التي تعمل مصر والأمم المتحدة على التوصل إليها بين حركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ من جهة وإسرائيل من جهة أخرى، ورغم أن التسوية قد تكون خيارًا لنتنياهو وليبرمان والجيش والمخابرات، لكن بينيت اختار انتقاد ليبرمان فقط.

وتبادل بينيت وليبرمان مؤخرًا الاتهامات على خلفية التسوية المفترضة، وفق الأناضول.

ونقلت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، الأحد الماضي، عن بينيت قوله ”إن سياسة ليبرمان المترددة واستسلامه لحركة حماس سيؤديان إلى مواجهة في ظروف ستفرضها الحركة نفسها“.

وقال بينيت للصحيفة إنّ محاولات ليبرمان إقناع الفلسطينيين في غزة بإسقاط حكم ”حماس“ وجلب الأمن لسكان غلاف غزة (الإسرائيليين)، هي ”خربشات“ و“انعدام مسؤولية“.

وأضاف أنّ ”سياسة ليبرمان الضعيفة وانعدام المسؤولية والبراغماتية لديه، هي التي أدت إلى تمكن حماس من حرق الجنوب على مدى 140 يومًا الماضية، وإلى تمكنها أيضًا من تحديد موعد نزول الإسرائيليين هناك إلى الملاجئ والخروج منها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com