”المعسكر الصهيوني“ يطالب بطرح اتفاق الهدنة مع حماس للتصويت أمام الكنيست – إرم نيوز‬‎

”المعسكر الصهيوني“ يطالب بطرح اتفاق الهدنة مع حماس للتصويت أمام الكنيست

”المعسكر الصهيوني“ يطالب بطرح اتفاق الهدنة مع حماس للتصويت أمام الكنيست

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

طالب تحالف ”المعسكر الصهيوني“، المعارض، برئاسة آفي غاباي، بعدم المصادقة على اتفاق الهدنة المزمع مع حركة حماس، قبل طرحه للتصويت أمام الكنيست، معتبرًا أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو ”تخفي تفاصيل حول الاتفاق عن الشعب الإسرائيلي“، ينبغي أن تطرح بشكل علني ليعلمها الجميع.

ونقل موقع شركة الأخبار الإسرائيلية، اليوم الإثنين، تصريحات أدلى بها عضو الكنيست النائب صالح سعد ممثل ”المعسكر الصهيوني“، أشار خلالها إلى أن الاتفاق الذي يتم التفاوض حوله بوساطة مصرية ”يشكل تحولًا حادًا في سياسات الحكومة الإسرائيلية تجاه حركة حماس“، مذكرًا بأن الحكومة كانت ترفض حتى الآن أن تعترف بسيادة الحركة على قطاع غزة، وتمتنع عن الاعتراف بها ككيان سياسي شرعي.

وتساءل عضو الكنيست الإسرائيلي عن أسباب هذا التحول في سياسات حكومة ”الليكود“، والدوافع التي جعلتها تعترف بحماس وتعمل على التوقيع مع الحركة على اتفاق من هذا النوع، مضيفًا: ”عليهم طرح الملف أمام الكنيست والشعب ليعرف الجميع أسباب التحول، ولنعرف ما هو الدور القطري في الاتفاق الجديد، ولماذا تم التأكيد على توقيعه لمدة عام واحد فقط؟“.

ودعا النائب الإسرائيلي حكومة بنيامين نتنياهو لتوضيح طبيعة الضمانات الأمنية التي حصلت عليها إسرائيل من مصر ومن حركة حماس.

وانضمت إليه الإعلامية وعضو الكنيست عن الحزب ذاته كسينيا سفيتلوفا، والتي ذكرت للموقع أن التسوية مع حماس تحمل تأثيرًا حاسمًا وتداعيات على المدى الطويل، ليس فقط على الحدود الجنوبية ولكن على الوضع بالضفة الغربية أيضًا والمنطقة بأسرها، ورأت أن الخطوة ينبغي أن تخضع لدراسة عميقة.

ورفضت عضو الكنيست أن تأتي خطوة حاسمة من هذا النوع بناء على رؤية حددها أناس ”ورطوا البلاد في عمليات عسكرية غير مجدية“، من أجل الموافقة في نهاية المطاف على ما قالت إنها “متطلبات العدو“، مشيرة إلى أنه في حال التوقيع على الاتفاق مع حماس ”سيتم تعزيز وضعية التطرف وإضعاف الكيانات المعتدلة بالمنطقة“، على حد قولها.

ونوهت إلى أن اتفاق التسوية سيعطي حماس وما وصفته بـ“الإسلام المتطرف“ غطاء، مع أن هذه الكيانات كانت قد تلقت ضربات بالغة في مصر وفي دول عربية أخرى، مطالبة بإرسال تفاصيل الإتفاق إلى الكنيست لمناقشته، على أساس أنه اتفاق مصيري.

يذكر  أن تحالف ”المعسكر الصهيوني“ الذي يضم حزبي ”العمل“ و“الحركة“، يعارض بشدة اتفاق الهدنة مع حماس، ويرى أنه بمثابة الاستسلام للحركة، ويتهم الحكومة برئاسة نتنياهو بالتخلي عن أمن مواطني جنوب إسرائيل وتعزيز وضع حماس على حساب السلطة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com