زيارة مرتقبة للرئيس الإريتري إلى إقليم “أمهرا” الإثيوبي

زيارة مرتقبة للرئيس الإريتري إلى إقليم “أمهرا” الإثيوبي
Eritrea's President Isaias Afwerki, shown on a visit to Libya in 2010, has been widely criticized by human rights groups. Eritrean exiles have organized passive protests, calling on people to stay home Friday.

المصدر: فريق التحرير

كشف مسؤول الاتصالات في إقليم أمهرا الإثيوبي “نغاسو طلاهون” اليوم الجمعة، عن زيارة مرتقبة للرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى الإقليم.

ونقلت إذاعة فانا الإثيوبية (مقربة من الحكومة)، عن طلاهون، قوله إن “الرئيس الإريتري سيزور أمهرا في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين”، ولم يذكر موعدًا محددًا للزيارة.

وقالت الإذاعة، إن “طلاهون، الذي يزور أسمرا قد التقى مستشار الرئيس الإريتري، يماني جبراب، وبحث معه تعزيز الروابط بين البلدين”، مشيرة إلى أن “وفدًا رفيعًا من أمهرا سيزور أسمرا قريبًا”.

وكان وفد حكومي من أمهرا قد أجرى مفاوضات في أسمرا مع حركة “أمهرا الوطنية الديمقراطية المعارضة”، وتمخض عن تلك المفاوضات توقيع اتفاق مصالحة تاريخي مع الحركة، ينهي جميع الأعمال العدائية بين الجانبين وممارسة الحركة نشاطها السياسي داخل البلاد.

وتعد الزيارة المرتقبة للرئيس أفورقي، إلى إثيوبيا، هي الثانية بعد إنهاء البلدين خلافاتهما في يوليو الماضي، وتوقيعهم اتفاق مصالحة تاريخي أنهى نزاعًا طال لأكثر من عقدين من الزمن.

وزار الرئيس الأريتري، في يوم 14 من شهر تموز/يوليو الماضي إثيوبيا، وافتتح خلالها سفارة بلاده لدى أديس أبابا.

وعدت زيارة أفورقي لإثيوبيا التي استمرت 3 أيام، هي الأولى من نوعها بعد انقطاع العلاقات بين البلدين، عقب اندلاع الحرب بينهما عام 1998.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع