دعوة أردوغان لمقاطعة ”آيفون“ الأمريكية تصطدم بأمرِ غير متوقع – إرم نيوز‬‎

دعوة أردوغان لمقاطعة ”آيفون“ الأمريكية تصطدم بأمرِ غير متوقع

دعوة أردوغان لمقاطعة ”آيفون“ الأمريكية تصطدم بأمرِ غير متوقع

المصدر: أنقرة- إرم نيوز

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مقاطعة هواتف شركة ”أبل“ الأمريكية، وشراء أخرى محلية الصنع، لكنه وقع ضحية نقص معلومات، إذ إن الهواتف التركية لا تخلو من منتجات أمريكية.

وبالفعل لقي أردوغان استجابة لدى  أنصار حزب ”العدالة والتنمية“، وبدأوا بحملة لتحطيم وحرق هواتف أيفون الأمريكية الصنع، ونشْر مقاطع وصور لذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع هاشتاغ ”مقاطعة“.

وقالت صحيفة ”زمان“، إنه يبدو أن أردوغان تنقصه معلومات حول أن تلك الهواتف التي زعم أنها محلية الصنع بها مكونات أمريكية، إذ إن هاتف Venüs Z20  أقوى إصدارات شركة ”فيستيل“ والذي يمكن اعتباره أفضل هاتف في السوق التركي في الوقت الحالي، يستخدم نظام تشغيل أندرويد التابع لشركة ”غوغل“ وبه مشغل snapdragon630 من إنتاج شركة ”Qualcomm“ الأمريكية وكذلك الشاشة من إنتاج شركة  ”Corning“ ومقرها في نيويورك.

وحتى  أجهزة ”سامسونغ“ ذات المنشأ الكوري التي أوصى بها أردوغان كبديل عن هواتف ومنتجات ”آيفون“ الأمريكية، هي أيضًا تعمل بنظام تشغيل أندرويد التابع لـ ”غوغل“، وبعض مكوناتها تابع لشركة أمريكية.

ويرى متخصصون في مجال تكنولوجيا المعلومات، أن ارتفاع أسعار الدولار أمام الليرة التركية سينعكس على أسعار هواتف ”فيستيل“ التركية أيضًا.

 وعلقت جريدة ”بلومبرغ“ على دعوات أردوغان، قائلة: ”في الحقيقة أغلب الهواتف المحمولة  تستخدم أنظمة تشغيل ومكونات أمريكية“.

يذكر أن تركيا تستورد سنويًا 12 مليون جهاز هاتف تقريبًا، وقد استوردت بين عامي 2007 و2017 أكثر من 142 مليون هاتف محمول.

 وكان المبلغ المدفوع لشراء هذه الأجهزة يقارب 24 مليار ليرة تركية.

وحققت أجهزة هواتف ”آيفون“ خلال 10 سنوات مبيعات بقيمة 7 مليارات دولار تقريبًا، وبيع من الجهاز 10 ملايين، في الوقت الذي طالب فيه الرئيس التركي بمقاطعة الشركة المنتجة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com