وزير الخارجية الألماني لـ أنقرة: أفرجوا عن القس تُحل المشاكل – إرم نيوز‬‎

وزير الخارجية الألماني لـ أنقرة: أفرجوا عن القس تُحل المشاكل

وزير الخارجية الألماني لـ أنقرة: أفرجوا عن القس تُحل المشاكل

المصدر: أنقرة- إرم نيوز

نقلت مصادر إعلامية تركية عن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تعليقه حول النزاع الحالي بين أنقرة وواشنطن، إذ طالب تركيا بإطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون، وقال إن هذه الخطوة من شأنها أن ”تبسط وبشكل هائل، حل المشاكل الاقتصادية الحالية بين الطرفين“.

وأشار  العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إلى أنه لا يزال هناك مواطنون ألمان محتجزين في تركيا لأسباب سياسية، مؤكدًا  أن بلاده تود لو أن تركيا ”سعت من أجل إيجاد حل، ليس فقط فيما يتعلق بحالة برونسون، بل ما يتعلق بالحالات الألمانية أيضًا“ مشددًا على أن ذلك يصب في صالح أنقرة.

في سياق متصل دعا السياسي الألماني البارز جيم أوزديمير حكومته بالتحدث بوضوح مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والتأثير عليه من خلال مطالب واضحة في ظل الأزمة الاقتصادية التركية.

وقال أوزديمير المنتمي لحزب الخضر الألماني في تصريحات لإذاعة شمال ألمانيا نقلها موقع أحوال إن الحاصل الآن يعد فرصة لتحفيز تركيا على القيام بإصلاحات، مشددًا على ضرورة ”التحدث مع أردوغان بوضوح ووضع شروط واضحة وجعله يدرك أنه ليس هناك أية خدمة دون مقابل“

وأضاف أن الأزمة الاقتصادية في تركيا هي محلية الصنع ولم تسببها الولايات المتحدة الأمريكية، ثم مستطردا ”تتفاقم الأزمة من جانب أردوغان لأنه لا ينصت لخبراء الاقتصاد“.

وشدد السياسي الألماني البارز المنحدر من أصول تركية على ضرورة أن يغير أردوغان سياسته بأكملها وأن يطلق سراح جميع من تم اعتقالهم دون وجه حق، قائلا ”حانت الفرصة للتأثير على تركيا“ وأشار إلى أن الأخيرة تعتمد على أوروبا في تحديث اقتصادها الوطني، لافتًا إلى أن بلاده هي الشريك التجاري الأقوى في ذلك، داعيًا أردوغان للانتباه فسلطته معرضة للخطر إذا انهار الاقتصاد.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي الحر كريستيان ليندنر سبق وعارض خطط الحكومة الاتحادية باستقبال أردوغان نهاية شهر سبتمبر القادم في زيارة رسمية وقال لوكالة الأنباء الألمانية إن مثل هذا الشكل سوف يوحي وكأنها ”دعاية انتصار“ لأردوغان وحزبه الحاكم المحافظ الإسلامي، موضحًا أنه من الأفضل أن تكون زيارة عمل محضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com