البشمركة تعبر إلى كوباني

البشمركة تعبر إلى كوباني

دمشق- عبرت قوات (البيشمركة)؛ إلى الأراضي السورية، ودخلت مدينة عين العرب ”كوباني“، التابعة لمحافظة حلب بسوريا، للمشاركة في حمايتها من هجمات تنظيم ”داعش“، وذلك بعد انتظارها في أحد المواقع بتركيا على مدار يومين كاملين.

وذكر مصدر مطلع أن قوات ”البيشمركة“ التي تحركت في وقت سابق الجمعة، من بلدة ”سوروج“ بولاية ”شانلي أورفا“ جنوب تركيا، صوب الحدود السورية، عبرت إلى ”كوباني“، في ظل حراسة أمنية تركية مشددة، منعت حتى المصورين من الاقتراب منهم.

وأفاد أنه أثناء عبور (البيشمركة) قصفت طائرات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، أهدافا لتنظيم ”داعش“ داخل ”كوباني“.

وتحركت تلك القوات، في وقت سابق مساء أمس ، وسط تدابير أمنية مشددة، اتخذتها شرطة العمليات الخاصة، وقوات الدرك التركية، من بلدة ”سوروج“ إلى الحدود السورية، وبحوزتها عدة أنواع من الأسلحة الثقيلة، منها ”الدوشكا“، وصواريخ ”كاتيوشا“، ومدافع الهاون، بالإضافة لكميات كبيرة من الذخائر.

ولقد أغلقت السلطات التركية، خط سير تلك القوات أمام المرور، لحين وصولهم إلى المعبر الحدودي المذكور الذي انتظروا عنده لفترة وجيزة وعبروا بعدها إلى ”كوباني“

وكان رتل من البيشمركة المحمل بأسلحة ثقيلة، قد دخل تركيا صباح الأربعاء الماضي، عبر معبر ”الخابور“، قادما من شمال العراق، وانتقل برا برفقة قوات الأمن، إلى بلدة ”سوروج“ الحدودية مع سوريا، استعدادا لعبور الحدود إلى عين العرب، والتقى الرتل في ”سوروج“ مجموعة أخرى من البيشمركة قادمة من شمال العراق أيضا، كانت قد وصلت تركيا بطائرة خاصة فجر اليوم ذاته، وتوجهت إلى ”سوروج“ التي وصلتها فجر الخميس، وانتظر الرتلان في في تلك البلدة حتى تحركهما اليوم.

وتشهد كوباني منذ قرابة 45 يوما قتالًا عنيفًا، بين داعش من جهة، و“وحدات حماية الشعب“ الكردية، وفصائل من الجيش الحر من جهة أخرى، تدعمهما ضربات جوية من قوات ”التحالف“، لكنها لم تفلح حتى الآن في دحر التنظيم إلى خارج المدينة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com