موسكو: لا أدلة على امتلاك ”داعش“ أسلحة كيميائية

موسكو: لا أدلة على امتلاك ”داعش“ أسلحة كيميائية

دمشق- أعلن غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن موسكو لا تملك أدلة محددة على وقوع أسلحة كيميائية في يد تنظيم دولة العراق والشام ”داعش“، ولكنه بيّن أن هذا الخطر قائم فعليّاً. بحسب وكالة ”نوفوستي“.

وقال غاتيلوف: ”من المهم هنا أن مثل هذا الخطر ماثل بالفعل، إذ نظراً للتكتيكات التي يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية وسبل تنفيذه للأعمال القتالية، لا يقين من أن هذا لن يحصل، ويجب الاستعداد هنا لأي انعطاف في الأحداث“.

وحول تدمير باقي المنشآت المتعلقة بالسلاح الكيميائي السوري، أكد الدبلوماسي الروسي، أنه سيتم تدميرها في أقرب وقت خلال عدة أشهر، موضحا أنه: ”لا يوجد هناك شك في إمكانية تنفيذ الخطة الموضوعة“.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قال في 25 من الشهر الحالي، إن واشنطن تحاول التأكد من معلومات أفادت بأن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ استخدم مادة الكلور ضد الشرطة العراقية الشهر الماضي.

وأضاف في تصريحات للصحافة أنه لا يمكنه تأكيد هذه المعلومات، لكن الولايات المتحدة تأخذ مثل ”هذه المزاعم بقدر كبير من الجدية“.

وذكرت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأسبوع الماضي، أنه تم نقل 11 شرطياً عراقياً إلى مستشفى يبعد نحو 80 كلم شمال بغداد الشهر الماضي بسبب معاناتهم من الدوار والقيء وصعوبة في التنفس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com