أحزاب تونسية تبحث دعم مرشح ”موحد“ للانتخابات الرئاسية

أحزاب تونسية تبحث دعم مرشح ”موحد“ للانتخابات الرئاسية

تونس -بدأت أحزاب تونسية، مساء اليوم الجمعة، اجتماعا دعا إليه حزب التكتل الديمقراطي (اجتماعي ديمقراطي) لبحث دعم مرشح موحد للانتخابات الرئاسية المقررة إجراؤها في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وحضر الاجتماع ممثلون عن أحزاب حققت نتائج هزيلة في الانتخابات التشريعية الأخيرة، من بينها ”التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات“ برئاسة مصطفى بن جعفر، و“المؤتمر من أجل الجمهورية“ برئاسة عماد الدايمي، وهما الشريكان السابقان لحركة النهضة الإسلامية في ائتلاف التروكيا الذي حكم تونس من نهاية 2011 إلى مطلع عام 2014، والحزب الجمهوري وأمينته العامة، مية الجريبي، والتحالف الديمقراطي برئاسة، محمد الحامدي، والتيار الديمقراطي برئاسة، محمد عبو.

وقال مصطفي بن جعفر، رئيس حزب التكتل الديمقراطي قبل دخول الاجتماع في حديث للصحفيين، ”سنبحث اليوم دعم مرشح موحد من العائلة الديمقراطية الاجتماعية للانتخابات الرئاسية.. ومستعد للتنازل عن الترشح إذا ما تم التوافق حول غيري“.

من جانبه، قال محمد عبو رئيس حزب التيار الديمقرطي (وسط) إن ”وجود حزب نداء تونس الفائز بالانتخابات التشريعية لا يخدم مصلحة تونس“، معتبرا الباجي قائد السبسي رئيس هذا الحزب ”خطرا على المسار الثوري في البلاد“.

وكان مصطفي بن جعفر، دعا قبل يومين، الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية إلى ”التوافق على مرشح موحد“ للانتخابات الرئاسية، بعد فوز حزب نداء تونس (يمين وسط) بـ 89 مقعدا من إجمالي 217 مقعدا في مجلس نواب الشعب الذي يمارس السلطة التشريعية خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويخوض 27 مترشحا بينهم امرأة وحيدة الانتخابات الرئاسية التونسية التي ستبدأ حملتها غدا السبت، بينهم السبسي وبن جعفر والرئيس الحالي، المنصف المرزوقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com