هل تمهد “فضيحة النقاب” الطريق أمام جونسون لزعامة بريطانيا؟

هل تمهد “فضيحة النقاب” الطريق أمام جونسون لزعامة بريطانيا؟

المصدر: إرم نيوز

توقّعت صحيفة “تايمز” البريطانية، اليوم الأحد، أن ينجح وزير الخارجية السابق بوريس جونسون في الوصول إلى زعامة حزب “المحافظين” ومن ثم رئاسة الوزراء بعد تصريحاته حول النقاب الإسلامي المثيرة للجدل.

وأطلقت الصحيفة اسم “فضحية النقاب” على تصريحات جونسون، التي شبه فيها المرأة المرتدية للبرقع بـ”صندوق البريد” أو “لصوص البنوك”، معتبرة أن جونسون أطلق ذلك الوصف بشكل متعمد لرفع أسهمه في حزب المحافظين والوصول لرئاسة الوزراء.

وأشارت إلى أن بعض الوزراء في الحزب أعربوا عن اعتقادهم قبل شهر بأن جونسون ليست له أي حظوظ في الوصول إلى رئاسة الوزراء.

وقالت: “هذه التصريحات كانت قبل شهر… الآن وبعد فضيحة النقاب والتي صنعها بنفسه أصبح جونسون وسط الأضواء وعاد ليكون مرشحا بارزًا.”

وأضافت: “أن فضيحة النقاب لم تكن مصادفة بل محاولة متعمدة من قبل جونسون للوصول إلى زعامة حزب المحافظين ويمكن أن تنجح هذه المحاولة.”

ولفتت الصحيفة إلى أن جونسون كان يعلم بأن تصريحاته ستثير الغضب لدى البعض، وأنه كان يدرك أيضًا أنه ستكون هناك ردود فعل داعمة له.

وتابعت: “قام بوريس بإشعال الحريق بنفسه ثم وقف جانبًا منتظرًا ردود الفعل… وبعد ردود الفعل الغاضبة والدعوات له بالاستقالة والاعتذار بدا جونسون وكأنه ضحية.”

وختمت الصحيفة قائلة: “إن جونسون يعتبر رجل استعراض عظيم بإمكانه المشي على حبال الخطابة، مع استعداده للتخلي عنها في أي لحظة، وكانه يتحدى الجمهور بأن يسقط… الحقيقة أن لديه قدرة هائلة لتجاوز الصعوبات التي يمكن أن تُسقط شصخيات كبيرة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع