واشنطن تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس

واشنطن تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس

واشنطن-دعت واشنطن جميع الأطراف في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى ضبط النفس، مدينة غلق السلطات الأسرائيلية للمسجد الأقصى اليوم إثر محاولة قتل حاخام يهودي من أصل أمريكي يدعو إلى السماح لليهود بالصلاة داخله.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي في موجز الوزارة الصحفي من واشنطن الخميس ”ندين حادث إطلاق النار على مواطن أمريكي في القدس“ في إشارة إلى الحاخام يهودا غليك.
وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه قلق لتصاعد التوترات في أرجاء القدس وحث على إعادة فتح الحرم القدسي للمصلين المسلمين.

وأدان كيري إطلاق الرصاص على مواطن أمريكي عند مركز مناحيم بيجن في القدس قائلا إن وزارة الخارجية الأمريكية تسعى للحصول على المزيد من المعومات من السلطات.

المتحدثة باسم الخارجية أدانت كذلك قيام السلطات الإسرائيلية بغلق المسجد الأقصى.

وقالت ساكي ”نحن قلقون للغاية من تصاعد التوتر في أنحاء القدس وبالذات المنطقة المحيطة بالحرم الشريف/ جبل الهيكل (المسجد الأقصى)“.

وتابعت من الضروري ”التزام جميع الأطراف ممارسة ضبط النفس والامتناع عن الأفعال الأستفزازية والدعوة والحفاظ على الوضع الراهن للحرم الشريف/ وجبل الهيكل (المسجد الأقصى) بالقول والفعل“.

ودعت المتحدثة إلى إعادة فتح المسجد للمصلين المسلمين وشددت على ضرورة ”الحفاظ على الوضع التاريخي لهذا الموقع المقدس“، معتبرة أن ”أي محاولة لتغيير هذا الوضع سيكون استفزازياً وخطراً“.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، مساء اليوم، إنها قررت إعادة فتح المسجد الأقصى في القدس الشرقية يوم غد الجمعة بعد إغلاقه طوال اليوم الخميس.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، المسجد الأقصى بشكل كامل، بعد حادثة إصابة الحاخام اليهودي يهودا غليك، الناشط في مجال الدعوات لاقتحام المسجد، بجروح بالغة، بعد إطلاق النار عليه، في القدس الغربية، مساء أمس الأربعاء.

واتهمت إسرائيل، الأسير المحرر معتز حجازي من القدس الشرقية، بمحاولة اغتيال غليك، قبل أن تقدم على قتله لاحقاً، وهو ما أدى إلى اندلاع مواجهات في عدة أحياء بالقدس.

واضطر المصلون لأداء الصلاة في الشوارع القريبة من المسجد الأقصى، اليوم، بعد أن منعتهم الشرطة الإسرائيلية من دخوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com