أمريكيون يعتبرون أن روسيا تشكل تهديدًا أكبر على بلادهم من إيران

أمريكيون يعتبرون أن روسيا تشكل تهديدًا أكبر على بلادهم من إيران

المصدر: رويترز

يعتبر الأمريكيون، وفقًا لاستطلاعيْن للرأي أجرتهما رويترز/إبسوس، أن روسيا تشكل تهديدًا أكبر على بلادهم من إيران، في الوقت الذي أعادت فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب هذا الأسبوع فرض عقوبات على طهران، وفرض حزمة جديدة من العقوبات على موسكو.

وعلى الرغم من أن غالبية البالغين الأمريكيين يعتبرون إيران تهديدًا للولايات المتحدة، إلا أن النسبة تراجعت على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وبيّن الاستطلاع أنه في المقابل زاد عدد الأمريكيين الذين يعتبرون أن روسيا تشكل تهديدًا على بلادهم منذ العام 2015، بعد أن خلصت أجهزة مخابرات أمريكية إلى أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية العام 2016.

كما ظهرت اتهامات جديدة بتدخل روسي قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي ستُجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني.

 وأظهر الاستطلاع، الذي أُجري في يوليو/ تموز 2018، أن 67 % من المشاركين قالوا إن إيران تشكل تهديدًا ”معتدلاً“، أو ”خطيرًا“، أو ”وشيكًا“، للولايات المتحدة، وقلت تلك النسبة عن نظيرتها المسجلة في مارس /آذار 2015 والتي كانت 75% وجاءت قبل أشهر من توقيع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما الاتفاق النووي الذي رُفعت بموجبه العقوبات عن إيران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وجاءت نتيجة استطلاع مماثل أجري أيضًا في يوليو/ تموز 2018 لتُظهر أن 71 % من المشاركين يعتبرون أن روسيا تشكل تهديدًا للولايات المتحدة ارتفاعًا من 67 % في مارس/ آذار 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com