الإسرائيليون غير راضين عن حكومة نتنياهو بسبب حماس

الإسرائيليون غير راضين عن حكومة نتنياهو بسبب حماس
Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu is pictured during a news conference at his office in Jerusalem December 2, 2014. Prime Minister Benjamin Netanyahu sacked his finance and justice ministers on Tuesday, signalling the break up of his bickering coalition and opening the way for early national elections in Israel. REUTERS/Gali Tibbon/Pool (JERUSALEM - Tags: POLITICS TPX IMAGES OF THE DAY)

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

أظهرت نتائج استطلاع للرأي، أجراه معهد “بانلز بوليتكس” الإسرائيلي للبحوث السياسية، أن غالبية الإسرائيليين غير راضين عن أداء حكومة بنيامين نتنياهو، حيث عبر 64% ممن شملهم الاستطلاع عن عدم رضاهم عن أداء هذه الحكومة تجاه حركة حماس، على خلفية التصعيد العسكري الأخير، والأنباء التي تتحدث عن التوصل إلى هدنة بين الطرفين برعاية القاهرة.

وأشار الاستطلاع الذي أنجز لصالح صحيفة “معاريف” العبرية، إلى أن 29% فقط أبدوا رضاهم عن الأسلوب الذي تتبعه حكومة نتنياهو تجاه حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، فيما لم يستطع 7% من العينة إبداء رأي واضح بشأن أداء الحكومة الإسرائيلية تجاه الحركة.

وشمل الاستطلاع عينة عشوائية تضم 512 شخصًا بين اليهود والعرب، حيث طرح عليهم سؤال آخر يتعلق بموقفهم من اللجوء إلى عمل عسكري لتحقيق الحسم ضد حماس، وتبين أن غالبية العينة تؤيد الذهاب إلى عمل عسكري بواقع 48%، وتعارضه نسبة بلغت 41%، فيما أعربت نسبة 11% عن عدم امتلاكها موقفًا محددًا.

وشهدت الساعات الأخيرة أنباءً عن التوصل إلى اتفاق هدنة بين حماس وإسرائيل، بعد موجة من التصعيد العسكري، رغم انتهاء اجتماع المجلس الوزاري السياسي الأمني المصغر “الكابينت”، وإصداره توجيهات للجيش الإسرائيلي بمواصلة عملياته العسكرية ضد حماس.

وخلص الاجتماع الذي عقد مساء الخميس، واستمر قرابة 4 ساعات كاملة، إلى قرار بمواصلة العمليات العسكرية ضد حماس، بينما تحدثت تقارير عن التوصل إلى اتفاق هدنة برعاية مصرية.

في غضون ذلك، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، إن حركة القطارات في خط عسقلان– سديروت عادت إلى طبيعتها، عقب توقفها بالأمس؛ على خلفية التصعيد على غزة، إلا أن شاطئ “زيكيم” الإسرائيلي جنوبي إسرائيل ما زال مغلقًا.

وسمحت قيادة الجبهة الجنوبية الإسرائيلية، لمستوطني غلاف غزة، بالعودة تدريجيًا إلى أسلوب حياتهم الطبيعي، وذكرت أنها ستسمح بتنظيم تجمعات لا تزيد عن 500 شخص، لكن داخل أماكن مغلقة فقط، فيما ستسمح بالتجمع في مناطق مفتوحة لأشخاص لا يزيد عددهم عن 300 شخص، كما سمحت باستئناف عمل مؤسسات التعليم والحدائق العامة بالمناطق المؤمنة بمستوطنات الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع