غرفة عمليات مشتركة بين الوحدات الكردية والبيشمركة في كوباني

غرفة عمليات مشتركة بين الوحدات الكردية والبيشمركة في كوباني

كوباني (سوريا) – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن مصادر قيادية في مدينة كوباني، أعلمته أنه سيتم تشكيل غرفة عمليات مشتركة للتنسيق بين وحدات حماية الشعب الكردية (ي ب غ) وقوات البيشمركة الكردية، التي دخل بعض عناصرها صباح اليوم إلى المدينة، قادمين عبر البوابة الحدودية مع تركيا، تمهيداً لدخول بقية العناصر.

وفقد ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من وحدات حماية الشعب الكردي حياتهم وأصيب 20 آخرون بجراح، خلال الاشتباكات العنيفة التي دارت منذ ليل أمس في منطقة مسجد الحج رشاد بمدينة عين العرب ”كوباني“، في محاولة من تنظيم الدولة الإسلامية التقدم والسيطرة على حي الجمرك في شمال المدينة، إلا أن الهجوم فشل، وأسفر عن مصرع عدد من مقاتلي ”داعش“ حيث تمكن مقاتلو وحدات الحماية من سحب جثث 7 منهم.

كذلك أبلغت مصادر المرصد، أن طائرات التحالف العربي – الدولي نفذت 3 ضربات على عدة تجمعات لتنظيم ”داعش“ في القسم الشرقي لمدينة عين العرب ”كوباني“، دون معلومات إلى الآن عن حجم الخسائر البشرية في صفوف عناصر التنظيم.

وفي التطورات الميدانية في مدينة عين العرب ”كوباني“ ، وصلت تعزيزات جديدة من قوات البشمركة محملة بأسلحة ثقيلة فجر اليوم الخميس إلى بلدة سوروج التركية المقابلة لمدينة عين العرب (كوباني) السورية، في حين دخل العشرات من مقاتلي الجيش السوري الحر مدينة كوباني أمس عبر تركيا لدعم وحدات حماية الشعب الكردية المدافعة عن المدينة في مواجهة تنظيم ”داعش“.

وذكرت وكالة ”الأناضول“ أن قوات الأمن التركية اتخذت تدابير أمنية مشددة أثناء مرافقة الرتل الذي كانت بانتظاره مجموعات من الأكراد لتحيته.

ويتكون الرتل من 38 مركبة، بينها سيارة واحدة للإسعاف، ومن المنتظر أن يتوجه إلى كوباني من خلال معبر مرشد بينار الحدودي بعد الانتهاء من الإجراءات المطلوبة.

وقد شوهد اصطحاب ذلك الرتل عدة أنواع من الأسلحة الثقيلة، منها الدوشكا وصواريخ كاتيوشا ومدافع الهاون، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الذخائر.

وتجدر الإشارة إلى أن رتلين مماثلين كانا قد وصلا الأراضي التركية فجر الأربعاء، تمهيدا لتوجههما إلى عين العرب. وما زالت تلك القوات موجودة في الأراضي التركية، ولم تعبر بعد إلى الجانب السوري.

وكان مسؤول في الجيش التركي أكد أمس أن الدفعة الأولى من قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق التي وصلت إلى مطار أورفا (جنوب شرق تركيا) توجد حالياً في ثكنة تابعة للجيش التركي في معبر مرشد بينار الحدودي، في انتظار الأسلحة الثقيلة التي ستصل برا من إقليم كردستان العراق.

وأضاف المسؤول أن عدداً من أفراد البشمركة عبروا أمس إلى مدينة عين العرب للاستطلاع وتحديد المسار الأفضل لدخول القوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com