البناء الاستيطاني يوتر العلاقة بين نتنياهو ووزير ماليته

يائير لبيد يرفض توجه رئيس الحكومة الإسرائيلية باستثمار أموال في المستوطنات المعزولة.

تل أبيب- وصلت انعكاسات البناء الاستيطاني الذي يدعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، إلى داخل الائتلاف الحكومي، بعد أن حدثت تلاسنات بينه وبين وزير المالية يائير لبيد، خلال جلسة لبحث ميزانية دعم المستوطنات، عقدت بعيدا عن عدسات الكاميرا.

وقالت مصادر في حزب ”يوجد مستقبل“، إن لبيد ”أبلغ نتنياهو معارضته لاستثمار الأموال في المستوطنات المعزولة، خصوصا في هذا الوقت الإشكالي الذي تواجه فيه إسرائيل أزمة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي“.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الجلسة تطرقت إلى موضوع شق 12 شارعا في منطقة مستوطنات الضفة، بما في ذلك خارج الكتل الاستيطانية، واستثمار مشاريع للمياه والكهرباء، بتكلفة تصل إلى مئات ملايين الشواقل.

وأضافت ”وبعد حوالي 20 دقيقة من بدء الجلسة، طلب لبيد حق الكلام وقال: لا أستطيع دعم خطوة ستحول الأموال التي يجب أن تصل إلى كريات شمونة وبئر السبع، لشق شوارع لمستوطنات معزولة مثل تفوح ويتسهار.. في هذا الوقت سيسبب ذلك ضررا لإسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com